مسلحون أكراد يطلقون النار على قاعدة عسكرية تركية

مسلحون من حزب العمال الكردستاني
Image caption أودى الصراع بين حزب العمال والجيش بحياة 45 ألفا

أطلق مسلحون من حزب العمال الكردستاني النار على قاعدة عسكرية تركية في مدينة سيرناك بالقرب من الحدود مع العراق.

وقد ردت مروحية تركية على النار، حسب بيان عسكري تركي.

وكان مسلحو الحزب قد بدأوا بالانسحاب من الأراضي التركية بناء على اتفاقية سلام منذ بداية شهر مايو/أيار.

وأفاد البيان العسكري أن جنديا قد اصيب بجروح طفيفة، ولم يتضح فيما اذا وقعت إصابات في أوساط المسلحين.

وهذا أول حادث منذ الهدنة التي جرى التوصل إليها بين الحزب والجيش التركي والتي بدأ على إثرها المسلحون في مغادرة الأراضي التركية بشكل جماعي بناء على اتفاقية سلام توصلت إليها الحكومة التركية مع زعيم الحزب المعتقل عبدالله أوجلان.

وكان الحزب قد قال إن مسلحيه البالغ عددهم ألفي مسلح سوف يكملون انسحابهم من الأراضي التركية متوجهين الى شمالي العراق بحلول الشتاء، ولكنه أكد أنه في حال تعرض مسلحيه لإطلاق نار اثناء انسحابهم فإنهم سيردون بالمثل.

ولم تقع اشتباكات كبيرة في السنة الماضية.

وقد وقعت أنقره الاتفاقية مع الحزب في شهر مارس/آذار الماضي لوضع حد للأعمال القتالية التي استمرت ثلاثة عقود وأودت بحياة 45 ألفا.

المزيد حول هذه القصة