جنازة رجل دين معارض تتحول إلى مظاهرة مناهضة للحكومة الإيرانية

Image caption المتظاهرون وصفوا خامنئي بـ "المستبد"

تحولت جنازة رجل دين ايراني معارض حضرها عشرات الآلاف إلى احتجاجات مناهضة للحكومة هي الأكبر منذ سنوات.

وتوفي آية الله جلال الدين طاهري عن عمر يناهز 87 عاما في مدينة أصفهان.

وعرف طاهري بمعارضته الشديدة للنظام الإيراني المحافظ وتقدم باستقالته احتجاجا على سجن رموز سياسية إصلاحية.

ورفع المشيعون شعارات مناهضة للحكومة والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله خامنئي.

وكان طاهري إمام مسجد بأصفهان أكبر المدن الايرانية.

ويقول كسرا ناجي، الصحفي في القسم الفارسي في بي بي سي إن الجنازة تحولت إلى مظاهرة هي الأكبر منذ سنوات لكن الأمر المثير للإهتمام هو أن الشرطة لم تتدخل لفض المظاهرة.

ويقول مراقبون إن السلطات تسعى إلى عدم اثارة الغضب في الشارع الايراني وخاصة أنه لم يتبق على الانتخابات الرئاسية سوى 10 أيام.