انقطاع الكهرباء في مصر: أطباء يجرون جراحة "على أضواء هواتفهم المحمولة"

 الكهرباء في مصر
Image caption انقطاع الكهرباء طال حتى أحياء راقية ومنشآت حيوية في العاصمة المصرية.

قالت تقارير إعلامية محلية في مصر إن أطباء مصريين اضطروا إلى إجراء عملية جراحية "على أضواء هواتفهم المحمولة" بعد انقطاع مفاجئ للكهرباء في أحد المستشفيات.

فقد كان الأطباء على وشك إخضاع أحد المرضى لجراحة بسيطة لإزالة المرارة عندما انقطعت الكهرباء عن مستشفى في مدينة قنا، عاصمة محافظة قنا، في جنوب مصر.

وأمر محافظ قنا بإجراء تحقيق عاجل، قائلا إنه لا يوجد أي عذر يبرر عدم تشغيل مولد الكهرباء الاحتياطي في المستشفى.

وقد أصبح انقطاع الكهرباء أخيرا جزءا من الحياة اليومية للكثير من المصريين.

وقالت صحيفة المصري اليوم الخاصة إن أطباء المستشفى كانوا محظوظين لأن بطاريات هواتفهم المحمولة كانت مشحونة تماما بالكهرباء.

وقالت إن المريض الذي أجريت له الجراحة في سن الستين.

وتعاني مدن مصرية عدة من انقطاع متكرر في الكهرباء خلال الشهرين الماضيين. وطال تأثير انقطاع الكهرباء حتى المناطق التي توصف بالراقية ومنشآت حيوية في العاصمة المصرية القاهرة.

كما تكرر انقطاع الكهرباء في مطار القاهرة الدولي الشهر الماضي.

"سوء إدارة"

وهناك اعتقاد بأن مصر، التي يتجاوز عدد سكانها 90 مليون نسمة وفق أحدث تعداد سكاني، لا تملك القدرة المالية على شراء الوقود اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء.

وتقول الحكومة المصرية إن السبب الرئيسي وراء انقطاع الكهرباء المتكرر هو زيادة استهلاك الناس، ما يجبر السلطات، حسب قولها، على قطع الكهرباء لمدة تصل إلى ساعتين مرتين يوميا.

غير أن المصريين، وخاصة في البلدات والقرى الفقيرة، يشكون من أن انقطاع الكهرباء يستمر لفترات أطول بكثير من ساعتين.

وتتهم المعارضة حكم الرئيس محمد مرسي بسوء إدارة الاقتصاد وبعدم الكفاءة عموما في إدارة البلاد بعد الثورة.

المزيد حول هذه القصة