نتنياهو يقول انه مستعد لبحث مبادرة السلام العربية

نتنياهو
Image caption كرر نتنياهو دعوة الفلسطينيين للعودة الى المفاوضات

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاربعاء انه مستعد لبحث مبادرة السلام العربية التي أقرها مؤتمر القمة العربي عام 2002، ثم عدلت مؤخرا بحيث تسمح بمبادلة الأراضي.

وقال في كلمة ألقاها في الكنيست الاسرائيلي "نحن نستمع الى كل اقتراح، وقد ذكرت المبادرة العربية ، ونحن مستعدون لمناقشة المبادرات التي تكون على شكل اقتراحات لا إملاءات".

وكانت إسرائيل قد رفضت مبادرة السلام العربية التي تعهدت بتطبيع العلاقات معها واعتبرت مطالبتها بالانسحاب من كافة الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 بما فيه القدس الشرقية عقبة.

وكرر نتنياهو ما ردده زعماء إسرائيليون قبله من رفض الانسحاب الى حدود عام 1967 لانها "حدود لا يمكن الدفاع عنها"، على حد قوله.

لكن التعديل الذي اقترحه رئيس وزراء ووزير خارجية قطر حول إمكانية تبادل أراض بين إسرائيل والفلسطينيين جعل المبادرة قابلة للنقاش بالنسبة لنتنياهو على ما يبدو.

وجدد نتنياهو دعوته للفلسطينيين للعودة غير المشروطة إلى مباحثات السلام.

وكان وزير الخارجية الأمريكية جون كيري قد بذل جهودا في الفترة الأخيرة من إجل إعادة الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى طاولة المفاوضات.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد صرح الثلاثاء قائلا "الكرة في الملعب الإسرائيلي" وناشد إسرائيل بتجميد الاستيطان، وهو الشرط الفلسطيني لاستئناف المفاوضات.

واتهم نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف الكين الأربعاء محمود عباس برفض التفاوض واللجوء إلى خطوات أحادية الجانب لإقامة الدولة.

وجاءت تصريحات إلكين قبل يوم واحد من وصول كيري إلى المنطقة للمرة الخامسة خلال 4 شهور في محاولة لاقناع الطرفين باستئناف المفاوضات، وفي اليوم الذي يحيي فيه الفلسطينيون ذكرى مرور 46 عاما على احتلال اسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة، وهو ما يطلقون عليه إسم "النكسة".

وكرر الكين رفض إسرائيل العودة الى خطوط عام 1967.

المزيد حول هذه القصة