الإبراهيمي: مؤتمر جنيف لن يعقد في يونيو لعدم استعداد طرفي النزاع السوري

الابراهيمي
Image caption طرفا النزاع نفسيهما ليسا مستعدين للالتزام بالمؤتمر

أعلن المبعوث الخاص المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أن مؤتمر جنيف للسلام الذي اقترحته روسيا والولايات المتحدة لبحث الأزمة السورية لن يعقد في يونيو / حزيران الجاري كما كان مقترحا وقد يؤجل إلى الشهر المقبل وذلك بسبب " عدم استعداد طرفي النزاع في سوريا لحضوره".

وقال الإبراهيمي بعد محادثات تحضيرية مع مسؤولين أمريكيين وروس إن النقطة الشائكة الوحيدة هي أن الجانبين السوريين نفسيهما ليسا مستعدين بعد للالتزام بالمؤتمر.

وتقرر أن يرأس الابراهيمي جولة ثانية من المحادثات التحضيرية في 25 يونيو / حزيران الجاري.

في هذه الأثناء، نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف قوله إن الاجتماع الذي عقد في جنيف بين مسؤولين روس وأمريكيين ومسؤولين من الأمم المتحدة فشل في حل قضايا متعلقة بمؤتمر السلام المقترح.

وأضاف غاتيلوف أن "أصعب قضية هي دائرة المشاركين في المؤتمر. القضية بأكملها هي أن المعارضة السورية على عكس الحكومة لم تتخذ قرارا جوهريا بخصوص مشاركتها في هذا المؤتمر".

وأعلنت روسيا والولايات المتحدة في 17 مايو / ايار الماضي اتفاقهما على عقد مؤتمر دولي للسلام في جنيف لإنهاء الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من عامين والذي أسفر عن مقتل 80 ألف شخص وتشريد عشرات الآلاف.

وكانت الحكومة السورية أعلنت موافقتها " من حيث المبدأ" على حضور المؤتمر إذا لم تكن هناك شروط مسبقة لا يمكنها قبولها.

واشترطت المعارضة السورية مناقشة تنحي الرئيس بشار الأسد ووقف العنف فورا لحضور المؤتمر.

واتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المعارضة السورية بمحاولة إحباط الجهود المبذولة لعقد مؤتمر السلام بوضعها شرط وضع جدول زمني لتنحي الرئيس الأسد للمشاركة.

المزيد حول هذه القصة