الجيش اليمني يبدأ عملية عسكرية ضد مسلحي القاعدة في حضرموت

جندي يمني
Image caption مسلحو القاعدة توجهوا إلى حضرموت بعد طردهم من ابين

بدأ الجيش اليمني عملية عسكرية موسعة ضد مسلحي جماعات يعتقد أنها مرتبطة بتنظيم القاعدة سيطروا مؤخرا على عدد من قرى وبلدات محافظة حضرموت جنوب شرقي البلاد وذلك بحسب ما أفاد مسؤولون وشهود عيان.

وبدأت وحدات من الجيش مدعومة بالدبابات والمروحيات فجر الأربعاء العملية ضد المسلحين المتشددين في منطقة غيل باوزير التي تبعد 30 كيلومترا إلى الشرق من المكلا عاصمة حضرموت.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن شهود عيان أن أرتالا من المركبات العسكرية شوهدت متجهة إلى غيل باوزير التي سيطر عليها مسلحو القاعدة الشهر الماضي.

ونقلت الوكالة عن مصادر طبية قولها إن سبعة عسكريين وثلاثة مدنيين نقلوا إلى مستشفى المكلا إثر إصابتهم في معارك بين الجيش والمسلحين.

وكانت مجموعات من المسلحين المتشددين بدأت التجمع في مناطق بحضرموت منذ يونيو / حزيران الماضي بعد نجاح الجيش في طردهم من محافظة ابين.

وأفاد تقارير بأن مسلحي جماعة " أنصار الشريعة" المتشددة تمركزوا في غيل باوزير ورفعوا شعارات تؤكد الولاء "للإمارة الاسلامية".

يذكر أن القاعدة اغتنمت ضعف السلطات المركزية في اليمن والاحتجاجات ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز نفوذها في مناطق عدة من البلاد وخصوصا في الجنوب والشرق.

المزيد حول هذه القصة