الأزهر يستكمل إجراءات استرداد مخطوطة للقرآن من فرنسا

الأزهر
Image caption الأزهر

أكد الأزهر الشريف في مصر أنه سيقوم باستكمال الإجراءات القانونية لاسترداد مخطوطة من القرآن الكريم حملها أحد المستشرقين ممن رافقوا نابليون بونابرت أثناء الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 ، وذلك بعد الإعلان عن سحبها من مزاد علني كان من المقرر أن يقام الأحد المقبل في منطقة فونتينبلو بفرنسا.

وقال الأزهر في بيان له إنه جري حاليا استكمال الإجراءات القانونية اللازمة لاسترداد هذه المخطوطة وأخواتها من تراث الأزهر الإنساني الذي نهب في أثناء الحملة الفرنسية على مصر.

وأضاف البيان أن الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو وشكره وكل المسئولين "الذين لم يقصروا في متابعة موضوع المخطوطة".

وبرر الطيب طلبه بعد بيع هذه المخطوطة بأنها "وقف أزهري نادر وجزء من التراث، لا يجوز بيعه ولا إهداؤه ولا التصرف فيه بشكل من الأشكال".

وكانت السفارة المصرية في باريس قد تواصلت مع مفوض المزاد في فرنسا وطلبت منه عدم بيع هذه المخطوطة. وجاء الإعلان عن سحب المخطوطة بعد بيان من الأزهر بأنه لن يسمح ببيعها.

وهذه المخطوطة التي تتضمن أولى سور القرآن وتقع في 47 صفحة وكان قد أخذها المستشرق جان جوزيف مارسيل من الأزهر قبل أن تحترق ضمن مكتبة الأزهر أثناء الحملة الفرنسية.

المزيد حول هذه القصة