تونس: مقتل جنديين في كمين قرب الحدود الجزائرية

Image caption يطارد الجيش التونسي الجهاديين في جبل الشعانبي منذ ديسمبر الماضي

قتل جنديان تونسيان وأصيب أربعة آخرون بجروح عندما انفجرت عبوة تحت الآلية التي كانوا يستقلونها في منطقة دغره في جبل الشعانبي القريبة من الحدود مع الجزائر.

وقال الناطق باسم الجيش التونسي مختار بن نصر "في حوالي الساعة السابعة و45 دقيقة من صباح اليوم (السادسة و45 غرينتش) قتل جنديان وأصيب أربعة آخرون عندما انفجرت عبوة زرعت على جانب الطريق عند مرور آليتهم بالقرب من قرية الدغرة بجبل الشعانبي التابع لولاية القصرين."

يذكر ان الجيش التونسي يقوم بمطاردة مسلحين مرتبطين "بتنظيم القاعدة" في هذه المنطقة الوعرة منذ ديسمبر / كانون الأول الماضي.

وكان جبل الشعانبي قد شهد نهاية شهر أبريل / نيسان الماضي عملية تمشيط واسعة النطاق نفذتها القوات التونسية أصيب خلالها عشرة أفراد من قوات الحرس والجيش وتكبد بعض من هؤلاء الجنود إصابات خطيرة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أمني في القصرين قوله إن إصابة احد الجرحى الأربعة خطيرة.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد قالت الأسبوع الماضي إن قوات الأمن تطارد عناصر حركة "أنصار الشريعة" السلفية في هذه المنطقة. وما برحت السلطات التونسية تطارد عناصر هذه الجماعة منذ ديسمبر الماضي عندما هاجموا نقطة حدودية وقتلوا أحد أفراد الحرس الوطني التونسي.

وكانت الحكومة التونسية التي يهيمن عليها الإسلاميون قد اتهمت السلفيين باغتيال المعارض العلماني شكري بلعيد في فبراير / شباط الماضي، وهو الحدث الذي أدى إلى اندلاع أكبر مظاهرات احتجاجية شهدتها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

كم استهدف السلفيون محلات بيع المشروبات الكحولية في عدة مدن تونسية.

المزيد حول هذه القصة