الظواهري يدعو جهاديي سوريا إلى التوحد والتعاون لتأسيس حكم مناهض لأمريكا

Image caption يصدر الظواهري تصريحات بين الفينة والأخرى

دعا "زعيم تنظيم القاعدة" أيمن الظواهري في رسالة صوتية نشرت الخميس الجهاديين الذين يحاربون في سوريا إلى توحيد صفوفهم والتعاون من أجل تأسيس نظام حكم مناهض للولايات المتحدة في دمشق.

وقال الظواهري في رسالته التي حملت عنوان "65 عاما على قيام دولة الاحتلال الاسرائيلي"، "يا أسود الاسلام في الشام اجتمعوا واتحدوا وتوافقوا وتعاهدوا على الا تلقوا سلاحكم ولا تغادروا خنادقكم حتى تقوم في الشام الرباط والجهاد دولة اسلامية تسعى لاعادة الخلافة".

ومضى الظواهري، الذي خلف أسامة بن لادن في تزعم "تنظيم القاعدة"، للقول "أميركا وعملاءها واحلافها يريدون منكم ان تسفكوا دماءكم ... لتسقطوا الحكم العلوي المجرم ثم ينصبوا من بعده حكومة موالية لهم محافظة على امن اسرائيل تتمرد على الشريعة الاسلامية وتخضع للشرعية الدولية".

ومعروف أن الرئيس السوري بشار الأسد ينتمي للطائفة العلوية، بينما ينتمي معظم معارضيه إلى الطائفة السنية بمن فيهم عناصر جبهة النصرة الجهادية.

وقال "الجهاد في الشام بفضل الله يسعى لاقامة خلافة اسلامية مجاهدة تواصل تضحياتها وعطاءها وبذلها حتى ترفع راية الاسلام والجهاد باذن الله وقوته فوق قمة جبة المكبر في القدس".

وأضاف "يا أسود الإسلام في شام الرباط والجهاد ان فلسطين التي سلبت منا منذ 65 عاما يعود الأمل في استرجاعها بجهادكم المبارك".

ويصر النظام السوري على أنه إنما يحارب جماعات من "الإرهابيين" الذين يهدفون إلى تأسيس دولة إسلامية في سوريا، وكان هذا الإدعاء قد تلقى دعما في أبريل / نيسان الماضي عندما أعلن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني ولائه للظواهري.

جاء ذلك عقب مطالبة الظواهري في رسالة سابقة المعارضين السوريين التعاون من أجل تأسيس دولة إسلامية، وهي الدعوة التي تلقاها الجيش السوري الحر بحذر شديد.

المزيد حول هذه القصة