طهران تدين الهجوم على الزوار الإيرانيين بالعراق

Image caption كان الزائرون متجهين إلى النجف

أدانت إيران السبت الهجوم الذي استهدف زوار إيرانيين في العراق يوم أمس الجمعة.

وكان 14 زائرا إيرانيا قد قتلوا وأصيب 23 آخرين بجروح في انفجار عبوة تحت الحافلة التي كانوا يستقلونها في المقدادية شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وكان الزائرون الإيرانيون متوجهين إلى مدينة النجف لزيارة ضريح الإمام علي بن أبي طالب.

يذكر ان السياحة الدينية المعتمدة على الزائرين الشيعة تعتبر عماد القطاع السياحي في العراق، وجل هؤلاء إيرانيون يجيئون الى العراق لزيارة العتبات الدينية في النجف وكربلاء وبغداد وسامراء.

ويشهد العراق تصعيدا في أعمال العنف، إذ سجل شهر مايو / أيار سقوط أكبر عدد من القتلى منذ عام 2008.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن عباس عرقجي الناطق باسم وزارة الخارجية قوله إن "إيران تدين هذا العمل الإرهابي الذي ينافي القيم الإسلامية والإنسانية."

وبينما يقول الإيرانيون إن 14 زائرا قضوا في الحادث، تصر السلطات العراقية على أن عددهم لم يتجاوز 10.

وقال عرقجي "الحكومة العراقية هي المسؤولة عن سلامة الزوار الإيرانيين."

المزيد حول هذه القصة