9 جمعيات تعاونية كويتية تقاطع البضائع الإيرانية

Image caption تظاهر العشرات من الإسلاميين ضد حزب الله

أعلنت 9 من الجمعيات التعاونية الإستهلاكية الـ 50 في الكويت مقاطعتها للبضائع الإيرانية احتجاجا على دعم طهران للنظام السوري، بينما خرج ناشطون كويتيون في مظاهرة للاحتجاج على تدخل حزب الله اللبناني في الحرب السورية.

يذكر أن الجمعيات التعاونية تستحوذ على حصة الأسد من سوق المواد الإستهلاكية في الكويت.

وجاء في بيان أصدرته واحدة من هذه الجمعيات أن الخطوة القادمة في حملتها ستكون طرد العاملين الإيرانيين العاملين فيها وإلغاء إقاماتهم.

ويعمل في الكويت زهاء 50 ألف ايراني جلهم في وظائف لا تدر إلا النزر اليسير، أما الصادرات الإيرانية للكويت فلا تتعدى المنتجات الغذائية والأسماك.

في غضون ذلك، تظاهر العشرات من الناشطين الإسلاميين أمام مبنى السفارة اللبنانية بالعاصمة الكويتية في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء للاحتجاج على تدخل حزب الله العسكري إلى جانب قوات الحكومة السورية ضد المتمردين.

وأحرق المتظاهرون صور أمين عام حزب الله حسن نصرالله.

وكان حوالي 12 من كبار رجال الدين السنة في الكويت قد أطلقوا حملة لجمع التبرعات من خلال المساجد والإنترنت من أجل تسليح 12 الف مقاتل وارسالهم للقتال في سوريا.

وكان مجلس التعاون الخليجي قد أعلن الإثنين أنه بصدد إتخاذ اجراءات ضد عناصر حزب الله تشمل سحب إقاماتهم وإيقاف المعاملات التجارية والمالية الخاصة بهم.

المزيد حول هذه القصة