القوات الحكومية السورية تستعد للهجوم على حلب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مصدر أمني سوري إن القوات الحكومية تحضر لهجوم على مدينة حلب، شمالي البلاد، بهدف إبعاد المعارضة المسلحة عنها، وعن المحافظات المجاورة.

ويأتي هذه الإعلان بعد خمسة أيام من سيطرة القوات الحكومية، وحلفائها من حزب الله اللبناني، على مدينة القصير، التي كانت بيد المعارضة المسلحة لمدة عام كامل.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المصدر الأمني قوله: "معركة حلب قريبة، تفصلنا عنها ساعات أو أيام، وهدفها استعادة القرى والبلدات في المحافظة".

ويعتقد محللون أن النجاح، الذي حققه الجيش في القصير، منحه الثقة لمحاولة القضاء على المعارضة في المناطق الأخرى من البلاد.

وكانت المعارضة المسلحة هاجمت مدينة حلب في شهر يوليو/تموز من العام الماضي، وأغار عليها الجيش الحكومي قصفا بالطائرات، كما شهدت حلب أيضا اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة.

مؤتمر جنيف 2

وفي العاصمة المصرية القاهرة، يجري مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية، الاخضر الإبراهيمي، محادثات مع الأمين العام للجامعة، نبيل العربي، بشأن الوضع في سوريا، وحظوظ نجاح مؤتمر جنيف 2.

وتدعو الولايات المتحدة وروسيا إلى عقد مؤتمر، في جنيف، يفترض أنه سيجمع بين المعارضة المسلحة والنظام السوري، بهدف التوصل إلى حل سلمي للأزمة، وإنهاء القتال.

المزيد حول هذه القصة