تحذير مصري لإثيوبيا حول "سد النهضة"

النيل
Image caption تقول إثيوبيا ان النيل الأزرق سيعود إلى مجراه

حذر الرئيس المصري محمد مرسي من أن "كل الخيارات متاحة" للتعامل مع سد النهضة المزمع بناؤه في إثيوبيا.

وقال مرسي انه بهذا التصريح لا يدعو إلى الحرب لكنه "لن يسمح بانخفاض منسوب المياه في مصر".

وقد فوجئت مصر عندما بدأت إثيوبيا بتحويل مياه النيل الأزرق الشهر الماضي.

يذكر أن النيل الأزرق هو أحد روافد نهرالنيل.

وسيكلف "سد النهضة" 4.7 مليار دولار، وسيؤدي إلى توليد 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء كما تقول الحكومة الإثيوبية.

وتقول الحكومة ان النيل الأزرق سيجري تحويله قليلا لكنه سيعود للسير في مجراه الطبيعي.

وقال مرسي "لا يمكن أن يهدد الأمن المائي لمصر، وأنا اقول لكم إن جميع الخيارات متاحة".

ويقول مراقبون إن مرسي ربما يستخدم هذه القضية لحرف الأنظار عن التناقضات في السياسة الداخلية.

يذكر أن مصر ترتكز إلى ترتيب يعود الى حقبة الاستعمار تستحوذ مصر والسودان بموجبه على معظم مياه نهر النيل، لكن إثيوبيا تقول إن هذا التريب قد انقضى امده.

وقال مرسي إن مصر لا تعترض على إنشاء دول حوض النيل مشاريع عليه بشرط ان لا يؤثر ذلك على حصول مصر على حصتها من المياه.

المزيد حول هذه القصة