دول الخليج تتعهد بفرض عقوبات على عناصر من حزب الله بسبب تدخلهم في سوريا

Image caption قرر المجلس فرض عقوبات ضد المنتسبين إلى حزب الله في دول المجلس في إقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية

وعدت دول مجلس التعاون الخليجي بفرض عقوبات على اعضاء حزب الله اللبناني بسبب تدخله في الصراع الدائر في سوريا ومساندة الرئيس بشار الاسد.

وأيدت الدول العربية لفترة طويلة حزب الله كحصن ضد اسرائيل ولكن الجامعة العربية أدانت بقوة تدخل الحزب في الاسبوع الماضي مما يسلط الضوء على كيفية تعزيز الصراع في سوريا الانقسامات الطائفية في المنطقة.

واصدرت الدول الست الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي ادانة مماثلة الاثنين وذلك حسبما ذكر بيان اصدرته الامانة العامة للمجلس ونشرته وكالة الانباء السعودية.

عقوبات

وقال البيان "إن المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون قرر اتخاذ إجراءات ضد المنتسبين إلى حزب الله في دول المجلس، سواءَ في إقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية".

وتدعو السعودية وقطر العضوتان في مجلس التعاون الخليجي الى تنحي الاسد وتساعدان في تسليح مقاتلي المعارضة واغلبهم من السنة للاطاحة به وبمؤسسته التي يغلب عليها العلويون.

ولكن مقاتلي المعارضة واجهوا أكبر نكسات الاسبوع الماضي عندما ساعد مقاتلو حزب الله الجيش السوري على استعادة بلدة القصير الحدودية التي تسيطر على خطوط امداد مهمة.

غضب

وقال الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الاسبوع الماضي إن "سوريا ولبنان تواجهان تهديدا مشتركا من الاسلاميين السنة المتطرفين".

وأضحى نصر الله بطلا في العالم العربي بعد إجبار اسرائيل على الانسحاب من جنوب لبنان عام 2000 ثم مواجهته اسرائيل في حرب قصيرة عام 2006. إلا أن تدخل حزب الله المتزايد في سوريا أغضب الكثيرين.

ووصفت البحرين العضو في مجلس التعاون الخليج نصر الله بأنه "إرهابي" وحظرت على مواطنيها القيام بأي اتصال بحزب الله.

المزيد حول هذه القصة