ظهور بوتفليقة على التلفزيون الرسمي للمرة الأولى منذ مرضه

Image caption أثار غياب بوتفليقة الكثير من التكهنات حول صحته

ظهر الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة على التلفزيون الرسمي الاربعاء لأول مرة منذ نقله للعلاج في فرنسا بعد إصابته بجلطة دماغية في نيسان/ابريل الماضي.

وبث التلفزيون تسجيلاً مصوراً لبوتفليقة (76 عاماً) خلال اجتماعه الثلاثاء مع رئيس الوزراء ورئيس أركان الجيش في باريس.

وظهر بوتفليقة جالساً في مقعد ومرتدياً عباءة سوداء، وهو يتحدث ويرتشف القهوة ويتناول المعجنات، وبدا الرئيس الجزائري تعباً ومبتسماً، كما أنه حرك يده اليمنى.

وكان غياب بوتفليقة أثار الكثير من التكهنات حول صحته منذ تعرضه لجلطة دماغية ونقله إلى مستشفى فال دوغراس في فرنسا.

"تعليمات مفصلة"

وقال التلفزيون الجزائري الرسمي إن بوتفليقة اجتمع مع رئيس الوزراء عبد المالك سلال ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح لمدة ساعتين.

وتطرق الاجتماع إلى مشروع قانون المالية والعديد من مشاريع القوانين الأخرى التي درستها الحكومة حتى تكون جاهزة للمصادقة عليها من قبل مجلس الوزراء القادم.

وأعطى بوتفليقة "تعليمات مفصلة" حول توريد المواد الغذائية قبيل بدء شهر رمضان الشهر المقبل.

وأوضح التلفزيون ان بوتفليقة يواصل فترة تأهيل وظيفي في مستشفى ليزانفاليد في العاصمة الفرنسية "لتدعيم التطور الايجابي لحالته الصحية".

ويحكم الرئيس بوتفليقة البلاد منذ عام 1999، ويرى الكثيرون أن مشكلاته الصحية قد تشكل عائقاً لتوليه ولاية ثانية في الانتخابات المقبلة.

المزيد حول هذه القصة