حسن نصر الله يتعهد باستمرار حزب الله في القتال بسوريا

Image caption تعهد نصر الله باستمرار قتال حزب الله في سوريا.

تعهد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله باستمرار المشاركة في المعارك إلى جانب القوات الحكومية في سوريا.

وأكد نصر الله أنه اتخذ قرارا "محسوبا" بالدفاع عن سوريا وهو مستعد لتحمل كافة التبعات.

وأصبح حزب الله لاعبا محوريا في سوريا بعدما شارك مقاتلو الحزب في معارك مدينة القصير الاستراتيجية، التي انتهت بانسحاب قوات المعارضة السورية.

وقال نصر الله في كلمة متلفزة الجمعة: "(الوضع) قبل القصير نفسه بعد القصير، لم يتغير شيء."

وأضاف: "أليست المؤامرة كما هي؟...هل تغيرت الحقائق؟ على العكس، الطرف الآخر يشعل الصراع أكثر."

ويرى مراقبون أن مشاركة حزب الله في القتال كان سببا رئيسيا في تغيير حسابات الغرب إزاء سوريا.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن أنه سيمدّ المعارضة السورية بالأسلحة بشكل مباشر، وذلك بعدما خلص تقرير أمريكي إلى أن القوات السورية استخدمت أسلحة كيميائية ضد المعارضين.

كما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بلاده تتفق مع التقييم الأمريكي للوضع في سوريا وان رد الفعل البريطاني سيتم مناقشته خلال اجتماع مجموعة الثمانية هذا الأسبوع.

وتنفي الحكومة السورية استخدام أي أسلحة كيميائية، وقالت إن التقرير الأمريكي "حافل بالأكاذيب".

المزيد حول هذه القصة