رئيس الوزراء التركي يدعو المحتجين لفض اعتصامهم في غازي

Image caption أثارت خطط الحكومة التركية لتطوير غيزي احتجاجات غير مسبوقة في تركيا.

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المحتجين المعتصمين في متنزه غازي في اسطنبول إلى فض الاعتصام.

لكن لم يتضح بعد ما إذا كان المحتجون سيغادرون الميدان أم لا.

وقال محتجون أتراك يوم الجمعة إن أردوغان تعهد بتجميد خطط لإعادة تطوير متنزه في اسطنبول حتى تصدر محكمة قرارا بشأن المشروع واعتبروا ذلك بادرة ايجابية بعد اسبوعين من الاحتجاجات.

وكانت خطط حكومية لـ "تطوير" حديقة غازي في ميدان تقسيم في اسطنبول قد أثارت احتجاجات واسعة النطاق امتدت إلى العاصمة أنقرة ومدن تركية أخرى.

وقال أردوغان: "مكثتم هنا كما شئتم وأوصلتم رسالتكم. إذا كانت رسالتكم بشأن متنزه غازي بتقسيم فإنها وصلت ويجري تقييمها."

وأضاف: "ارجوكم ارحلوا عن متنزه غازي الآن واذهبوا الى دياركم."

والتقى أردوغان مساء الخميس وفدا يتألف في معظمه من ممثلين وفنانين لكنه ضم ايضا عضوين من إئتلاف "تضامن تقسيم" الذي ينسق الاحتجاجات، بعد ساعات من قوله إن صبره نفد ومطالبته المحتجين بمغادرة متنزه غازي.

وقال "تضامن تقسيم" إن أردوغان وعد بالتقيد بالحكم الذي سيصدر في دعوى قضائية اقامها الائتلاف في مسعى لوقف مشروع اعادة التطوير واجراء استفتاء على الخطط إذا أصدرت المحكمة حكما لصالح الحكومة.

المزيد حول هذه القصة