محكمة مصرية تقضي بسجن الناشط حسن مصطفى لمدة عام

Image caption كان الناشط المصري من أوائل الذين قادوا الاحتجاجات ضد النظام المصري السابق على خلفية مقتل خالد سعيد

قضت محكمة مصرية بمدينة الإسكندرية الساحلية بالسجن عاما مع الشغل على الناشط السياسي والحقوقي حسن مصطفى وذلك في اتهامه بالتعدي على وكيل النائب العام.

كانت المحكمة قد قضت في وقت سابق بحبس مصطفى سنتين على خلفية التحقيقات المرتبطة بأحداث الشغب والاشتباكات مع قوات الأمن بمحيط محكمة جنايات الإسكندرية.

كانت أجهزة الأمن بمدينة الإسكندرية ألقت القبض على عدد من المتظاهرين في 27 يناير/كانون الأول الماضي في الاشتباكات التي حدثت بمحيط محكمة الجنايات ومديرية أمن الإسكندرية بتهم "البلطجة وحيازة أسلحة نارية".

ووجهت لحسن مصطفى تهم التحريض على العنف والاعتداء على الهيئة القضائية، أثناء مشاركته في الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها عدد من النشطاء، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين عشوائيًا على خلفية هذه الأحداث.

كان الناشط حسن مصطفى من أوائل النشطاء السكندريين الذين قادوا الاحتجاجات ضد النظام المصري السابق على خلفية مقتل الشاب خالد سعيد الذي يقول نشطاء إنه لقي حتفه على يد رجال الشرطة نتيجة التعذيب.

ويعتبر مقتل خالد سعيد أحد الشرارات التي أشعلت ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الاول في مصر.

المزيد حول هذه القصة