أمير قطر "يعتزم نقل سلطاته لابنه تميم"

Image caption "الخطوة تأتي بناء على قناعة الامير بأنه يتوجب دعم الجيل الجديد من السياسيين

تفيد الانباء الواردة من قطر إلى اعتزام الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تسليم زمام الأمور بالإمارة الخليجية الغنية إلى ابنه تميم، بحسب مسؤولين ودبلوماسيين قطريين.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة الأنباء الفرنسية إنه من المتوقع أيضا إجراء تعديل وزاري قد يتضمن اطاحة رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني من رئاسة الوزراء أو على الأقل من حقيبة الخارجية.

وأضاف المسؤول القطري شريطة عدم ذكر اسمه للوكالة أن الخطوة تاتي بناء على قناعة الامير بأنه يتوجب دعم الجيل الجديد من السياسيين.

وذكر "يأمل الشيخ خليفة في نقل سلطاته لولي العهد تميم بن حمد آل ثاني وان يجرى تعديلا وزاريا لتعيين وزراء اصغر سنا".

وولد الشيخ تميم في 1980 وهو الابن الثاني للأمير وزوجته الثانية الشيخة موزه ويشغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس اللجنة الاولمبية القطرية.

وتشير مصادر سياسية قطرية إلى أن الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ابن عم أمير قطر قد يفقد حقيبة الخارجية الذي تولاها منذ 1992 وأيضا رئاسة الوزراء التي تولاها في تعديل وزاري عام 2007.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي لوكالة الانباء الفرنسية إن بذلك القرار يكون الشيخ حمد اتخذ قرارا بالرجوع خطوة للوراء لاتاحة الفرصه لابنه لكنه قد لايعتزل العمل السياسي نهائيا بل قد يتقلد منصب شرفي ما يتيح الفرصه لتميم للاضطلاع بمزيد من المسؤوليات والمهام.

كان حمد بن خليفة آل ثاني، الذي ولد عام 1952، تولى إمارة دولة قطر بانقلاب على والده في عام 1995.

واصبحت قطر لاعبا رئيسيا في منطقة الشرق الأوسط وخاصة بعد ثورات الربيع العربي.

المزيد حول هذه القصة