فوز حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية الإيرانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن التلفزيون الايراني رسميا فوز المرشح الرئاسي المعتدل حسن روحاني بالانتخابات الرئاسية بعد أن حصل على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات.

وقالت وزارة الداخلية إن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 72.7 بالمئة.

وهنأ المرشد الاعلى للثورة الإيرانية على خامنئي روحاني على الفوز، بحسب موقعه الرسمي على الإنترنت.

ومن المقرر أن يصدق خامنئي رسميا على نتيجة الانتخابات في 3 أغسطس/آب المقبل.

ولو لم يحصل أي من المرشحين على أصوات خمسين بالمائة من المصوتين لجرت جولة ثانية بعد أسبوع بين أعلى فائزين في الانتخابات.

وجاء محمد باقر قاليباف في المركز الثاني.

وكانت التقارير السابقة أفادت بأن روحاني حصل على 51 في المئة من الأصوات بعد فرز 32 مليون صوت.

يذكر أن 50 مليون إيراني لهم حق التصويت لاختيار خلف للرئيس المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد.

وكانت قنوات حكومية قالت إن المرشح الفائز يحتاج إلى أكثر من 50 في المئة من إجمالي من أدلوا بأصواتهم للفوز من الجولة الأولى.

ومدد المسؤولون فترة التصويت أربع مرات، لوجود طوابير طويلة من الناخبين أمام لجان الاقتراع حتى ساعة متأخرة من المساء.

Image caption تحدث روحاني عن ضرورة العودة إلى الحوار مع الغرب واصلاح الإعلام

دعم إصلاحيين

وبذلك ينهي أحمدي نجاد ثمانية أعوام تميزت بمشاكل اقتصادية وعقوبات غربية على البلاد بسبب مشروعها النووي المثير للجدل.

وكان روحاني استقطب الكثيرين حيث تحدث علنا عن ضرورة العودة إلى الحوار مع الغرب وإصلاح الإعلام وإطلاق سراح المسجونين السياسيين.

وقد اكتسب الكثير من الدعم بعد أن انسحب الإصلاحي، محمد رضا عارف، من السباق أخذا بنصيحة الرئيس السابق محمد خاتمي.

كما استفاد روحاني من دعم الرئيسين السابقين، محمد خاتمي، وعلي أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي أقصي من المشاركة في الانتخابات.

وتعد هذه أولى انتخابات رئاسية بعد تلك التي أجريت في 2009، وخرج بعدها المعارضون للاحتجاج على النتائج التي قالوا إنها زورت لصالح أحمدي نجاد.

المزيد حول هذه القصة