مقتل 30 على الأقل في سلسلة تفجيرات في العراق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أسفرت سلسلة من التفجيرات في العراق باستخدام سيارات مفخخة عن مقتل 30 شخصا، بينهم عناصر شرطة.

وقالت الشرطة إن أشد الهجمات وقعت في مدينة الكوت بالقرب من العاصمة العراقية بغداد، حيث استهدفت منطقة صناعية وتجمعا لعمال في قطاع البناء.

وبدا واضحا أن التفجيرات تستهدف المدنيين، إذ انفجرت سيارتان مفخختان في نفس الوقت تقريبا بمنطقة تسوق في مدينة البصرة الجنوبية مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

وأودت سيارة مفخخة أخرى بحياة سبعة، على الأقل، في مدينة النجف الشيعية.

ووقعت الهجمات في الأغلب بمناطق ذات أغلبية شيعية، لكن مراسل بي بي سي في بغداد قال إن بعض الهجمات استهدفت مناطق سنية.

ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عن تفجيرات يوم الأحد.

وتشهد أماكن متفرقة في العراق تفجيرات واعتداءات مسلحة بصورة شبه يومية خلال الفترة الأخيرة، مما يثير مخاوف من إنزلاق البلاد إلى حرب طائفية.

وكان الشهر الماضي هو الأكثر دموية منذ 2008، حيث سجل فيه مقتل 1045 شخصا من المدنيين وعناصر الأمن.

ويتهم السنة حكومة نوري المالكي بممارسة التمييز ضدهم، وهو ما تنفيه الحكومة، التي يقودها الشيعة.

المزيد حول هذه القصة