مسؤول سوري: قرار الرئيس المصري قطع العلاقات مع دمشق "غير مسؤول"

Image caption دعا الرئيس المصري لفرض حظر جوي على سوريا.

أدانت الحكومة السورية قرار الرئيس المصري محمد مرسي قطع كافة العلاقة بين القاهرة ودمشق، وقالت إنها "على ثقة كاملة بأن هذا القرار لا يعبر عن الشعب المصري."

ورحبت الجامعة العربية بدعوة الرئيس المصري لعقد قمة عربية مصغرة بشأن الأزمة السورية.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) الرسمية الأحد عن مسؤول سوري، لم تذكر اسمه، انتقاده أيضا لمطالبة مرسي بإقامة منطقة حظر جوي في الأجواء السورية.

واعتبر المسؤول هذه الخطوة "تشكل استباحا للمنطقة ومسا لسيادتها وحرمة أراضيها خدمة لأهداف إسرائيل والولايات المتحدة."

وكان الرئيس المصري قد أعلن السبت قراره بإغلاق السفارة السورية في القاهرة وسحب القائم بالأعمال في السفارة المصرية بدمشق.

كما دعا مرسي، خلال كلمة ألقاها في مؤتمر لدعم سوريا عقد في القاهرة، مجلس الأمن الدولي إلى فرض حظر جوي على سوريا.

لكن مرسي شدد على رفض بلاده التدخل عسكريا لحل الأزمة السورية.

"شيوخ الفتنة"

ووصف المسؤول السوري، في تصريحاته لـ"سانا" موقف الرئيس المصري بأنه "غير مسؤول ويعكس محاولة مرسي تنفيذ أجندة الإخوان المسلمين هروبا من الاستحقاقات الداخلية."

وكان مؤتمر لمجموعة من علماء المسلمين السنة البارزين قد دعا الخميس إلى مساندة الشعب السوري بـ"النفس والمال والسلاح وكل أنواع الجهاد والنصرة."

كما أشار خالد القزاز، مستشار الرئيس المصري للشؤون الخارجية، إلى أن المصرين الذين يقاتلون في سوريا من حقهم المشاركة في القتال.

وقال القزاز لوكالة أنباء "اسوشيتد برس" إن الحكومة لن تعاقبهم على ما يقومون به.

قمة عربية

وقال أحمد بن حلى نائب الأمين العام لجامعة العربية اليوم، في تصريح له بمقر الجامعة نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، إن الجامعة العربية ترحب بأى تجمع عربى أو لقاء إسلامى على هذا المستوى، خاصة أن التحديات بالنسبة للعالم العربى كثيرة.

إلا أن بن حلي أكد أن الجامعة العربية لم تتلق حتى الآن طلب مصر بشكل رسمى لعقد هذه القمة، مضيفا: "نتنظر الطلب، وعندما تبلغنا مصر بشكل رسمى، ستتم بعض المشاورات بشأن ذلك".

المزيد حول هذه القصة