عشرات القتلى والجرحى في تفجير "انتحاري" داخل مسجد للشيعة في حي القاهرة ببغداد

Image caption يشهد العراق تصاعدا في أعمال العنف

أكد مصدر في وزارة الداخلية العراقية مقتل31 مدنيا وجرح 57 آخرين في هجوم على مسجد للشيعة في العاصمة بغداد.

وقال المصدر لبي بي سي إن انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين فجرا نفسيهما في مسجد حبيب ابن مظاهر في حي القاهرة، شرقي المدينة.

وأضاف أن الشخصين أطلقا النار من أسلحة مزودة بكواتم للصوت على حرس مسجد قبل بتفجير نفسيهما داخل المسجد.

وقال ضابط بالشرطة يدعى فرات فالح لوكالة رويترز للأنباء إن التفجير وقع "وسط المصلين الذين تجمعوا عقب الأذان."

ويأتي الهجوم بعد يوم من مقتل 10 أشخاص على الأقل في تفجيرين بمدينتي التاجي والفلوجة القريبتين من بغداد.

ومنذ عدة شهور، يشهد العراق زيادة في هجمات ذات طابع طائفي تستهدف مساجد ومطاعم وأسواق.

وكان الشهر الماضي الأشد دموية في العراق منذ يونيو/ حزيران 2008، حيث قتل 1045 شخصا بينهم مدنيون ومسؤولو أمن.

وعززت أعمال العنف مخاوف من انزلاق البلاد إلى صراع أوسع بين السنة والشيعة، خاصة مع تصاعد التوتر بين الأغلبية الشيعية التي تقود الحكومة والأقلية السنية منذ العام الماضي.

ويتهم السنة حكومة نوري المالكي بالتمييز ضدهم، وهو ما تنفيه الحكومة.

المزيد حول هذه القصة