الشيخ يونس الرماح زعيم كتلة "العراق الموحد" يقتل في هجوم انتحاري جنوب الموصل

رئيس الوزراء نوري المالكي
Image caption الرماح من الشخصيات العراقية المقربة من رئيس الوزراء نوري المالكي.

قتل خمسة أشخاص، بينهم زعيم كتلة سياسية تخوض انتخابات مجلس محافظة نينوى، شمال بغداد، وأصيب ستة آخرون في هجوم انتحاري بحزام ناسف بعد منتصف ليلة الثلاثاء، وفقا لمصادر أمنية وطبية عراقية.

وقال الملازم أول إسلام الجبوري من شرطة الموصل إن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه بعد منتصف ليلة الثلاثاء، وسط جلسة كانت تجمع أصدقاء وآخرين من عائلة الشيخ يونس الرماح، وأدى هذا إلى مقتل الشيخ وأربعة من أفراد عائلته، وإصابة ستة آخرين بجروح".

ووقع الهجوم لدى تجمع الضحايا في حديقة منزل الشيخ الرماح، في قضاء الحضر جنوب الموصل، وفقا للمصدر.

وأكد الجبوري أن "الانتحاري كان يستهدف الشيخ الرماح، لأنه رئيس كتلة "العراق الموحد" المقربة من رئيس الوزراء نوري المالكي، وأحد وجهاء قبيلة الرماح".

وتتنافس كتلة "العراق الموحد" في انتخابات مجلس محافظة نينوى المقرر إجراؤها الخميس.

وكانت الحكومة العراقية قد أجلت الانتخابات المحلية في محافظتي نينوى والأنبار، التي أجريت في العشرين من أبريل/نيسان الماضي، بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية هناك.

المزيد حول هذه القصة