مستشار القذافي "مولنا حملة ساركوزي الإنتخابية عام 2007

Image caption يواجه ساركوزي سلسلة من تهم الفساد

أكد المستشار الدبلوماسي للدكتاتور الليبي السابق معمر القذافي في شريط بثه موقع ميديابارت الفرنسي أن ليبيا مولت في 2007 حملة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي لانتخابات الرئاسة، وهو ادعاء ينفيه ساركوزي.

وقال مفتاح ميسوري المستشار الدبلوماسي والمترجم الخاص للقذافي "قال القذافي لي شفهيا ان ليبيا دفعت 20 مليون دولار" لحملة ساركوزي.

وكان سيف الاسلام نجل الدكتاتور الليبي السابق قد اتهم ساركوزي بتقاضي أموال من والده في مارس/أذار 2011 إبان الحملة الجوية التي نفذها حلف شمال الأطلسي على ليبيا والتي لعبت فرنسا ساركوزي فيها دورا طليعيا.

وقال سيف الإسلام قبل سقوط نظام والده "نحن مولنا حملته ولدينا الادلة كما إننا مستعدون لكشف كل شيء لدينا بالتفاصيل".

ولاحقا اكد المحامي التونسي لرئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي المسجون في تونس أن "معمر القذافي ونظامه والمسؤولين الذين يعملون معه مولوا الحملة الانتخابية لساركوزي في 2007" حسب ما ذكر المحامي بشير السيد مشيرا الى مبلغ قيمته نحو 50 مليون يورو.

ويخضع الرئيس الفرنسي السابق لتحقيق فتح في وقت سابق من العام الحالي في اتهامات بضلوعه في "فساد فعال وثانوي" والمتاجرة بالنفوذ وغيرها من الممارسات.

كما يخضع ساركوزي، الذي خسر الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت عام 2012، لتحقيق رسمي حول ادعاءات تقول إنه تسلم تبرعات غير قانونية لحملته الانتخابية عام 2007 من ليليان بيتانكور، أثرى نساء فرنسا.

وينفي ساركوزي كل التهم الموجهة اليه.

وكان نيكولا ساركوزي قد ألمح إلى احتمال ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع اجراؤها في عام 2017، ولكن هذا القرار مرهون بالنتائج التي ستتمخض عنها التحقيقات التي يخضع لها، حسب ما يقول مراقبون.

المزيد حول هذه القصة