سلسلة تفجيرات يستهدف معظمها مناطق شيعية في العاصمة العراقية

العنف في العراق
Image caption تزامنت الهجمات مع زيارة منتصف شعبان

هزت العاصمة العراقية بغداد يوم الإثنين عشرة انفجارات أسفرت عن مقتل العشرات.

وتزامنت الهجمات مع زيارة منتصف شعبان التي يحيي فيها المسلمون الشيعة ذكرى ميلاد الإمام المهدي، الإمام الثاني عشر حسب المذهب الشيعي الإثني عشري.

وقالت الشرطة العراقية إن معظم التفجيرات استهدف مناطق شيعية في المدينة، ولكن بعضها استهدفت مناطق مختلطة وأخرى ذات أغلبية سنية.

وأفاد مراسل بي بي سي في بغداد بمقتل 28 شخصا على الأقل وإصابة 79 آخرين.

وحسب التقارير، فإن التفجير الأعنف استهدف شمال بغداد وخلف وحده 8 قتلى.

ويقول مراسلنا نقلا عن مصدر في وزارة الداخلية العراقية قوله إن عددا من السيارات انفجر في مناطق النهروان وبغداد الجديدة والحسينية وحي المعامل شرقي بغداد، وحي الجهاد والشرطة الرابعة جنوبا، والكرادة خارج وكراج الأمانة جنوب وسط العاصمة.

كما قتل خمسة أشخاص على الأقل في انفجار عبوة في مقهى بمدينة الموصل مركز محافظة نينوى الشمالية.

وكانت تفجيرات عدة بسيارات مفخخة قد هزت الأحد محافظة كركوك، شمال العراق، ما أدى لمقتل أربعة اشخاص على الأقل وإصابة عشرات.

وفي ظل موجات التفجيرات الأخيرة، تتصاعد في العراق مخاوف قوية من عودة البلاد إلى حرب أهلية شاملة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول بوزارة الداخلية العراقية ومصدر طبي قولهما إن التفجيرات الجديدة شملت 12 حيا في العاصمة العراقية.

المزيد حول هذه القصة