ليبرمان يهدد بإعادة إحتلال غزة ردا على إطلاق الصواريخ

ليبرمان
Image caption ليبرمان: "على المدى الطويل لن يكون ثمة خيار إذا أردنا رؤية واقع مختلف هناك".

هدد أفيغدور ليبرمان رئيس لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست الإسرائيلي بإعادة إحتلال قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ على جنوبي إسرائيل في وقت متأخر الأحد.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي السابق في مقابلة إذاعية إنه "في غضون سنتين أخريين، ستمتلك حماس آلاف الصواريخ التي يمكن أن تصل إلى تل أبيب وما بعدها. وسنجد أنفسنا أمام واقع تملك فيه حماس كل أنواع الصواريخ والطائرات. إن حماس لا تخسر الزمن".

وأضاف عضو الكنيست عن ائتلاف ليكود /بيتنا الذي يرأسه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "ولأنه ليس لدى حماس نية للاعتراف بإسرائيل أو التعايش معها بسلام أو القبول بالوجود اليهودي في إسرائيل، فإنه ليس هناك بديل، وعلى إسرائيل في النهاية أن تنظر بجدية في إمكانية إحتلال مجمل القطاع والقيام بعملية تطهير جدية".

وأكمل ليبرمان "ليس أمرا سهلا، ولكن على المدى الطويل لن يكون ثمة خيار إذا أردنا رؤية واقع مختلف هناك".

وكانت إسرائيل إحتلت قطاع غزة الذي كان تحت الإدراة المصرية عام 1967 ، وانسحبت من القطاع من طرف واحد عام 2005.

غارات

وقد أغارت طائرات إسرائيلية صباح الإثنين على مواقع أمنية في وسط وجنوب قطاع غزة، بعد ساعات من قيام مسلحين فلسطينيين بإطلاق عدة صواريخ على بلدات اسرائيلية مجاورة للقطاع في أحدث موجة للعنف وفي خرق جديد لاتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان أصدره "ردا على الصواريخ العديدة التي أطلقت على إسرائيل خلال الساعات الماضية، استهدفت طائرات جيش الدفاع الإسرائيلي بنى الإرهابين التحتية، وبضمنها منشأتين لخزن الأسلحة في وسط قطاع غزة ومكان إطلاق الصواريخ جنوبي قطاع غزة".

وكان صاروخان فلسطينيان سقطا في جنوب إسرائيل في وقت متأخر الأحد، ولم يتسببا في وقوع أي اصابات.

Image caption اعترض نظام القبة الحديدية اثنين من الصواريخ التي اطلقت من غزة

كما قال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض صاروخين آخرين عبر نظام "القبة الحديدية" الدفاعي.

وقال مسؤولون في غزة إن الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع أمنية تابعة لحماس وفي بلدة دير البلح بوسط القطاع، ومواقع تدريب تابعة لحركة الجهاد الاسلامي غربي مدينة رفح، ولم تؤد إلى وقوع اصابات

وقال مراسل بي بي سي في قطاع غزة إن مسلحين من حركة الجهاد الاسلامي قاموا بإطلاق 10 صواريخ على بلدات إسرائيلية مجاورة للقطاع، بعد ساعات قليلة من إعلان الحركة وقف اتصالاتها بشكل كامل مع حركة حماس.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد أعلنت وقف كافة أشكال التواصل مع حركة حماس التي تسيطر على القطاع، إثر تعرض أحد قادتها لعملية دهس من قبل مسلحين من حماس.