العربى يندد بالاعتداء على الجيش اللبنانى

الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربى
Image caption دعا العربي إلى حماية أرواح المواطنين الآمنين في لبنان

ندد نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، "بالاعتداء على الجيش اللبناني" فى مدينة صيدا.

وجاء ذلك في أعقاب المواجهات المسلحة بين أفراد الجيش اللبناني وأتباع الشيخ السلفي أحمد الأسير.

ودعا العربي في بيان جميع القيادات السياسية والدينية اللبنانية "إلى تضافر الجهود من أجل وأد الفتنة ومعالجة الموقف الأمنى المتدهور فى مدينة صيدا حماية لأرواح المواطنين الآمنين."

كما دعا الأمين العام القيادات اللبنانية جميعاً الى "الالتفاف حول الجيش اللبناني ودعمه حتى يتمكن من القيام بواجباته الوطنية باعتباره الرمز والضامن لوحدة لبنان وأمنه واستقراره."

وحذر الأمين العام من مغبة استهداف الجيش اللبنانى وطالب بتسليم "المعتدين عليه ومحاكمتهم."

ودعا العربي جميع الأطراف اللبنانية والاقليمية المعنية الى "تجنيب لبنان مخاطر الانزلاق نحو الفتنة والزج به فى آتون التداعيات المتفجرة للأزمة فى سوريا.

وخلفت الاشتباكات التي شهدتها مدينة صيدا بين أنصار الشيخ السلفي أحمد الأسير وأفراد الجيش اللبناني 16 قتيلا من الجيش وأكثر من مئة جريح.

ولا يعرف بعد إن كان سقط قتلى أو جرحى في صفوف المسلحين كما لا يعرف إن كانت الاشتباكات أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين أم لا.

وقال الجيش اللبناني إن "الاشتباكات اندلعت بعد إطلاق أحد اتباع الاسير النار على حاجز تابع للجيش".

واستمرت الاشتباكات خلال الليل بعدما حاولت قوات الأمن محاصرة أتباع الشيخ السلفي، حسب وسائل إعلامية محلية.

وتصاعدت التوترات الطائفية في لبنان بعدما أعلن حزب الله اللبناني دعمه للقوات النظامية السورية ومشاركة عناصر تابعة له في معركة استعادة القوات النظامية السورية مدينة القصير المتاخمة للحدود اللبنانية السورية.

المزيد حول هذه القصة