الإبراهيمي يستبعد عقد مؤتمر جنيف الشهر المقبل "لعدم جاهزية" المعارضة السورية

الإبراهيم في مبنى الأمم المتحدة
Image caption الإبراهيمي يلتقي دبلوماسيين روسا وأمريكيين لبحث ترتيبات المؤتمر.

عبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا الأخضر الإبراهيمي عن تشككه في انعقاد مؤتمر السلام المتوقع بشأن سوريا الشهر المقبل.

وأشار الإبراهيمي - قبيل محادثاته مع المسؤولين في المنظمة الدولية، والدبلوماسيين الأمريكيين والروس تتعلق بالإعداد للمؤتمر، إلى أنه لا يعتقد أن المعارضة السورية ستكون مستعدة لحضور المؤتمر في يوليو/تموز.

وقال "بصراحة أشك في أن يعقد المؤتمر في يوليو. المعارضة ستعقد اجتماعها التالي في 4-5 يوليو. ولذلك لا أعتقد أنهم سيكونون جاهزين".

وأكد الإبراهيمي على أمله في أن تقدر القوى الدولية أن الوضع في سوريا آخذ في الخروج عن السيطرة.

واستطرد "آمل كثيرا أن تعمل حكومات المنطقة والقوى الكبرى، خاصة الولايات المتحدة وروسيا، على احتواء الموقف الذي يخرج عن نطاق السيطرة لا في سوريا وحدها بل في المنطقة كلها".

وشدد على أن موقف الأمم المتحدة بشأن تسليح المعارضة، هو أن تسليح أي طرف في الصراع ليس هو القرار الصائب الذي ينبغي اتخاذه.

المزيد حول هذه القصة