قتيلان في اشتباكات بالمنصورة

Image caption بدأت مجموعات معارضة في التوافد على ميدان التحرير لسماع خطاب الرئيس المصري

قال يحيى موسى المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية إن عدد القتلى في الاشتباكات التي اندلعت في المنصورة بمصر ارتفعت إلى اثنين وبلغ عدد المصابين 225.

كانت اشتباكات وتراشق بالحجارة في المدينة بمحافظة الدقهلية شمالي البلاد انداعت بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين وأهالي المدينة، الذين اعترضوا على قطع طريق من أجل تنظيم مسيرة مؤيدة للرئيس محمد مرسي.

وبدأت الاشتباكات في مدينة المنصورة، عندما رشق معارضون للرئيس مرسي تجمعا للمؤيدين بالنفايات.

ميدان التحرير

في غضون ذلك، نظم عشرات المتظاهرين المعارضين وقفة بالكروت الحمراء في ميدان التحرير في وسط القاهرة لدعوة المواطنين والمارة للمشاركة في فعاليات التظاهر يوم الأحد المقبل الموافق 30 يونيو/حزيران.

و انتشرت في الميدان عدة خيام للمعتصمين تمهيدا لمظاهرات يعتزمون تنظيمها الجمعة المقبلة، كما تم إقامة منصة للاستماع إلى خطاب مرسي في الجهة المقابلة لشارع محمد محمود.

وقد تصاعدت المواجهات بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه في اليومين الأخيرين، تحسبا للاحتجاجات التي يستعد المعارضون لتنظيمها يوم 30 يونيو/حزيران، للمطالبة برحيل محمد مرسي.

المزيد حول هذه القصة