تونس: إطلاق سراح "الناشطات العاريات" الثلاث

Image caption نفذت النسوة الثلاث احتجاجهن أمام دار المحكمة بتونس

أطلقت السلطات التونسية سراح الناشطات الأوروبيات الثلاث من حركة (فيمين) اللاتي عرين صدورهن في تونس تضامنا مع الناشطة التونسية أمينة سبوعي العضوة في نفس الحركة، وذلك بعد أن صدرت بحقهن أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ.

وغادرت النسوة الثلاث سجن منوبة شمال شرقي تونس في شاحنة تابعة للشرطة ليلة الأربعاء، حيث نقلن إلى وزارة الداخلية لإتمام اجراءات الافراج النهائية عنهن.

وقال محامي النسوة الثلاث، صهيب البحيري، لوكالة فرانس برس إنهن سيغادرن تونس إلى أوروبا صباح الخميس.

وكانت النسوة الثلاث، وهن فرنسيتان وألمانية واحدة، قد حكم عليهن بالسجن أربعة أشهر ويوم واحد مع إيقاف التنفيذ.

وكانت الثلاث قد أعتقلن خارج المحكمة الرئيسية في العاصمة التونسية في التاسع والعشرين من مايو / أيار الماضي بعد ان نفذن احتجاجا عرين فيه صدورهن تضامنا مع الناشطة التونسية أمينة سبوعي العضوة في نفس الحركة والتي كانت قد اعتقلت في مدينة القيروان لدى محاولتها تعليق لافتة تنادي بحقوق المرأة على مسجد في المدينة في نفس اليوم الذي كانت جماعة أنصار الشريعة السلفية تنظم فيه مظاهرة في القيروان.

وكان قرار السلطات التونسية إيداع الناشطات الثلاث السجن قد أغضب فرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي، الذي حث تونس على تعديل قوانينها الخاصة بحرية التعبير.

المزيد حول هذه القصة