رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية ديمبسي يوصي ببحث مساعدة القوات اللبنانية والعراقية

Image caption أشار ديمبسي إلى أن مساعدة لبنان والعراق قد تشمل إرسال فرق تدريب أمريكية.

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي إنه أوصى ببحث سبل تقديم مساعدة للقوات اللبنانية والعراقية على ضوء تأثيرات الحرب السورية على لبنان وتهديدات تنظيم "القاعدة" بالعراق.

وأشار ديمبسي في تصريحات صحفية إلى أن هذه المساعدة ستستهدف تعزيز القدرات العسكرية للبلدين، وأنها قد تشمل إرسال فرق تدريب أمريكية وتسريع مبيعات الأسلحة للعراق ولبنان.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن توصيات ديمبسي "قدمت في الأسابيع الأخيرة" خلال مناقشات داخلية مع القيادة المركزية للجيش الأمريكي خلال مناقشات حول كيفية مواجهة الاضطرابات المتنامية في المنطقة، بحسب وكالة "رويترز".

ومع تصاعد الحرب في سوريا عانى العراق ولبنان من تزايد العنف في أراضيهما.

وعين الرئيس باراك أوباما الجنرال ديمبسي يوم الأربعاء رئيسا لهيئة الأركان المشتركة لمدة عامين آخرين.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تركت نحو 700 جندي أمريكي مجهزين للقتال في الأردن بعد انتهاء تدريبات عسكرية.

ويخشى الأردن أيضا من امتداد الحرب في سوريا إلى أراضيه حيث تذهب التقديرات إلى ان نصف مليون لاجئ سوري قد فروا من إراقة الدماء في بلادهم.

حظر جوي

وأعلن البنتاغون أيضا انه سيترك صواريخ باتريوت ومقاتلات من طراز اف-16 في الأردن بعد التدريبات نفسها الأمر الذي أثار تكهنات بان الولايات المتحدة ربما تدرس فرض منطقة طيران محظور في سوريا لمنع الجيش السوري من استخدام طائراته.

ومع أن أوباما لم يستبعد المشاركة في فرض منطقة جوي إلا أنه بدا متشككا في جدوى هذه الخطوة وعبر كبار قادته العسكريين ومنهم ديبمسي عن مخاطر هذه الخطوة.

ولمح ديمبسي للصحفيين إلى أن فرض حظر جوي على سوريا قد لا يفعل شيئا يذكر لمنع إراقة الدماء، بحسب "رويترز".

المزيد حول هذه القصة