واشنطن تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى مصر بعد مقتل مواطن أمريكي في الإسكندرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نصحت الولايات المتحدة مواطنيها بعدم السفر إلى مصر وطلبت من بعض الموظفين غير الأساسيين بالسفارة الأمريكية في القاهرة مغادرة البلاد.

وتوقعت واشنطن استمرار حالة الاضطراب في المستقبل القريب وسط مخاوف من تصاعد حدة العنف بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه في ذكرى مرور عام على توليه السلطة.

وجاء قرار واشنطن بعد ساعات من مقتل مواطن أمريكي في مدينة الإسكندرية الساحلية شمالي مصر في اشتباكات بين أنصار الرئيس المصري ومعارضيه.

واتضح أن القتيل الأمريكي طالب يدعى اندرو بوتشتر ويبلغ من العمر 21 عاما من ولاية ميريلاند الأمريكية وذلك بحسب الكلية التي كان يدرس فيها.

وكان بوتشتر يعمل لدى إحدى الهيئات التعليمية الأمريكية " اميديست".

وتشهد مصر في الآونة الأخيرة حالة من الاحتقان السياسي بين أنصار الرئيس محمد مرسي، المنتمي معظمهم للتيار الإسلامي، وبين معارضيه.

وكان الآلاف قد خرجوا في مظاهرة تحت مسمى "الشرعية خط أحمر" تأييدا لمرسي استباقا لمظاهرات أخرى تحشد لها المعارضة يوم الأحد للمطالبة بإقصائه وهي حالة الاستقطاب التي دعت الجيش المصري إلى التلويح باحتمال تدخله إذا خرجت الأمور عن السيطرة خلال تلك المظاهرات.

"احتمال قائم"

ودعت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان مواطنيها إلى "الامتناع عن السفر غير الضروري إلى مصر في هذا الوقت بسبب الاحتمال القائم بوقوع اضطراب سياسي واجتماعي".

وجاء في البيان أن " من المرجح أن يستمر الاضطراب السياسي على المدى القريب جراء الاضطرابات في ذكرى تولي الرئيس مهام منصبه".

Image caption شارك الآلاف في مظاهرات مؤيدة للرئيس مرسي في القاهرة تحت مسمي " الشرعية خط أحمر"

وأضاف البيان "استخدم المشاركون (في الاضطرابات) الحجارة والقنابل الحارقة، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع واتخذت إجراءات أخرى للسيطرة على الحشود في مواجهة المتظاهرين. وهناك تقارير عديدة عن استخدام أسلحة نارية كذلك".

"أسلحة نارية"

في هذه الأثناء، قالت وزارة الصحة المصرية أن سائحة أجنبية تبلغ من العمر 22 عاما نقلت بسيارة إسعاف إلى مستشفى معهد ناصر في القاهرة وهي تعاني من حالة إعياء ورضوض مختلفة.

ولم تكشف السلطات المصرية عن شخصية السائحة أو جنسيتها وكيفية تعرضها للإصابة غير أن بعض وسائل الإعلام رددت أن السائحة تعرضت لحادث تحرش جماعي في ميدان التحرير بوسط العاصمة.

من ناحية أخرى، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني قوله إن " السلطات اعتقلت 17 شخصا وبحوزتهم 4 أسلحة نارية و132 رصاصة".

وأضاف المصدر أن هؤلاء الأشخاص كانوا قادمين من محافظة الغربية في دلتا مصر واعتقلوا في منطقة المرج شمالي القاهرة أثناء مرورهم بنقطة تفتيش.

وكشف المصدر عن العثور على استمارات لحملة " تجرد" التي أنشئت لجمع توقيعات المواطنين تأييدا للرئيس مرسي ردا على حملة " تمرد" المعارضة.

المزيد حول هذه القصة