استسلام القيادي البارز بحركة الشباب حسن ظاهر عويس للحكومة الصومالية

Image caption يوجد حسن ظاهر عويس حاليا في مدينة أدادو.

أعلنت الأمم المتحدة أن حسن ظاهر عويس، القيادي البارز بحركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم "القاعدة"، استسلم للحكومة في الصومال.

وأوضح مسؤولون بالأمم المتحدة لـ"بي بي سي" أن عويس سقط في أيدي مجموعة مسلحة تعمل إطار الحكومة الفيدرالية بالصومال.

وكان ممثل الأمم المتحدة في الصومال نيكولاس كاي قد نشر عبر حسابه على موقع "تويتر" أن عويس قد استسلم.

ويوجد القيادي بحركة الشباب حاليا في مدينة أدادو، التي تقع على بعد 500 كلم شمال العاصمة مقديشو.

وهرب عويس إلى هذه المدينة بعد معارك في منطقة أخرى من الصومال بين فصائل تابعة للحركة.

وفي الوقت الحالي يناقش زعماء قبائل صومالية، بعضهم سافر إلى أدادو من مقديشو، ما الذي سيفعلونه مع عويس.

ويوضح ماك دويل، مراسل بي بي سي لشؤون التنمية الدولية، أن الرئيس حسن شيخ محمود مطلع على ما يجري في المفاوضات على الرغم من أن حكومته غير ممثلة رسميا فيها.

المزيد حول هذه القصة