مصر: "رئاسة الجمهورية تهيب بالجميع نبذ العنف"

Image caption الرئيس المصري يتابع مع وزراءه جهود تأمين المتظاهرين

صرح المستشار إيهاب فهمي المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن الشارع المصري يشهد حراكا سياسيا يعبر عن الحريات التي اكتسبناها والتي ضربت مثالا للعالم بسلميتها وحافظت على أمن المجتمع.

وأوضح فهمي أن رئاسة الجمهورية تهيب بالجميع نبذ العنف كما تدعو مؤسسة الرئاسة جميع أبناء الشعب المصري إلى الحفاظ على النسيج الواحد والتصدي للفتن مشيرا إلى أن تنوع الآراء سمة المجتمعات الديمقراطية وعلينا تقبل الآراء وإدارة الخلاف.

ولفت المتحدث إلى أن الرئيس مرسي اجتمع اليوم بالدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء لمتابعة استعدا]ت الحكومة لتأمين المظاهرات والمتظاهرين وتأمين المؤسسات الحيوية وتوفير الخدمات بما فيها الطبية .

وأجري الرئيس مرسي أيضا اتصالات مع وزراء الداخلية والدفاع والصحة واطلع على انتشار وحدات القوات المسلحة لتأمين الحدود والمنشآت الحيوية.

وأوضح فهمي أن الرئاسة والرئيس مرسي سبق أن أعلن ووجه دعوات لإجراء حوار وطني مع القوي الوطنية وجدد الدعوة مؤخرا وهناك انفتاح كامل علي كافة المبادرات وفقا للدستور والقانون.

وحول ما تردد عن وساطة اللواء العصار مساعد وزير الدفاع بين الرئاسة والقوي السياسية قال المتحدث إن المؤسسة العسكرية لها دور محدد هو حماية البلاد والحدود وهو دور وطني ولكن ليست هناك حاجة لوساطة بين مؤسسة الرئاسة والقوي السياسية الأخرى.

وحول الفساد وتلبية احتياجات المواطنين، قال المتحدث ان الرئيس مرسي اجتمع منذ ايام بمجلس المحافظين بتشكيله الجديد وكانت توجيهاته واضحة ببذل مزيد من الجهد لمكافحة الفساد وتوجيه المحافظين بالتعامل مع الفساد فورا في إطار القانون والتنسيق مع الوزراء المعنيين من أجل توفير كافة السلع ومنها الوقود والسلع الأساسية مؤكدا أن أزمة البنزين بدأت تنحسر.

المزيد حول هذه القصة