وزير الخارجية الأمريكي جون كيري: مباحثات إسرائيل والفلسطينيين "في المتناول"

جون كيري ومحمود عباس
Image caption قال كيري "بدأت مساعينا في ظل بون شاسع بين الطرفين لكن نجحنا بشكل كبير في تقليص هوة الخلافات"

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن الفلسطينيين والإسرائيليين "حققوا تقدما حقيقيا" باتجاه استئناف مباحثات السلام المباشرة بين الطرفين المتوقفة منذ نحو ثلاث سنوات.

وأضاف كيري قائلا في أعقاب اجتماعه للمرة الثالثة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الآونة الأخيرة إن مفاوضات الوضع النهائي "أصبحت في المتناول...لكن لا تزال هناك بعض الجوانب التي نحتاج إلى العمل عليها".

وقال كيري أمام الصحفيين "لقد بدأ مساعينا في ظل بون شاسع بين الطرفين لكن نجحنا بشكل كبير في تقليص هوة الخلافات (بين مواقف الطرفين)".

ومضى للقول "لقد حققنا تقدما على جميع الأصعدة".

وكان كيري ألغى السبت زيارة مقررة إلى الإمارات العربية المتحدة بهدف تمديد مهمته الرامية إلى حمل الطرفين على استئناف مباحثات السلام المتعثرة.

وتنقل كيري لمدة ثلاثة أيام بين مقر إقامة عباس ومقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في إسرائيل.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، قال إن المباحثات بين عباس وكيري انتهت دون تحقيق "تقدم كبير."

وأضاف عريقات أن الاجتماع الأخير كان "إيجابيا وعميقا" لكن لا يزال هناك بون على مستوى مواقف الطرفين.

وكانت المفاوضات بين الطرفين على مدى عقدين فشلت في التوصل إلى تسوية دائمة للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني إذ توقفت آخر جولة مباحثات في عام 2010.

ويزور كيري المنطقة للمرة الخامسة منذ تعيينه وزيرا للخارجية في شهر فبراير/شباط الماضي.

وعرض كيري على الفلسطينيين محفزات اقتصادية إذا حققوا تقدما باتجاه إبرام صفقة سلام.

المزيد حول هذه القصة