القتال في حمص: نشطاء يؤكدون مقتل 24 من الجيش النظامي السوري

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال نشطاء سوريون إن 24 عنصرا من الجيش النظامي السوري على الأقل قتلوا خلال محاولته اقتحام حي الخالدية وأحياء حمص القديمة.

غير أن الجيش السوري، أعلن تدمير ما وصفها بتجمعات إرهابية في محافظة حمص، وسط سوريا.

ويشن الجيش السوري منذ أيام هجوما ضد مقاتلي المعارضة المسلحة في بعض مدن وريف المحافظة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، الأحد إن 19 من عناصر الجيش قتلوا فيما وصفها بجبهة حي الخالدية.

وأشار إلى ان عددا من عناصر الجيش السوري أصيبوا وبعضهم "في حالة خطرة".

وقال الجيش السوري إن وحداته "دمرت تجمعات للإرهابيين في عدد من أحياء حمص وريفها".

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن الوحدات "واصلت ملاحقتها لفلولهم في المزارع المحيطة بمدينة القريتين."

وأضاف المصدر إنه "تم القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم في حي الخالدية"

وكان المرصد قد قال في وقت سابق الأحد إن ثلاثة مدنيين قتلوا في غارات جوية نفذها سلاح الجو بالجيش السوري على مدينة حمص.

وقال إن الطائرات الحربية دكت الأحياء القديمة في حمص صباح الأحد، مما أسفر عن مقتل إمرأة وطفلين.

يذكر ان حمص التي يناهز عدد سكانها المليون قد انحازت إلى المعارضة منذ بدء التحرك ضد نظام دمشق قبل أكثر من سنتين.

وحمص ثالث أكبر المدن في سوريا، وهي مركز كبرى محافظات البلاد.

المزيد حول هذه القصة