لماذا يستخدم المحتجون في القاهرة أضواء الليزر؟

ليزر

حين تجمع المتظاهرون المصريون في ميدان التحرير في القاهرة للاحتفال برحيل الرئيس محمد مرسي، امتلأت الأجواء بثلاثة اشياء: الضجة، والألعاب النارية، وأشعة الليزر.

وقد أصبح استخدام أقلام الليزر علامة مميزة في الاحتجاجات التي بدأت نهاية الشهر الماضي.

وشوهدت حزم الضوء الأخضر تضيء المروحيات التي حلقت فوق المحتجين قبل بضعة ايام.

في البداية ظن البعض أن الهدف من استخدامها هو التشويش على الطيارين.

لكن في القاهرة يجري تداول تفسير إيجابي للظاهرة.

دوى الجمهور بالهتاف حين ظهور المروحيات، مما يشير إلى أن استخدام الليزر هو علامة على الترحيب تقديرا للدور الذي لعبه الجيش في إزاحة الرئيس.

ولكن المروحيات لم تكن الهدف الوحيد لأشعة الليزر فقد وجهت لاحقا الى الشرفة التي كان فريق بي بي سي يبث منها.

وحصل هذا مع فرقاء إعلاميين آخرين، ولكن ما الهدف ؟ تقول إنجي غنام من بي بي سي إنها تستخدم للتسلية فقط، وتضيف أن الموضوع بدأ بهدف الكشف عن قناصة على سطوح المنازل. والآن يمكن شراء أقلام الليزر من الباعة المتجولين في ميدان التحرير. كل شيء يحدث في الميدان يتحول بسرعة إلى تقليعة، كما تقول مراسلتنا.