أعمال العنف بالعراق: مقتل 15 شخصا في هجوم انتحاري في بغداد

من تفجير سامراء
Image caption تفجير سامراء نفذه انتحاري

قتل 15 شخصاً وأصيب 30 الجمعة في هجوم انتحاري استهدف جامعا للشيعة في العاصمة العراقية بغداد.

والحصيلة مرشحة للارتفاع وفقا مصادر أمنية.

وقع الهجوم في سامراء شمالي بغداد، عند انفجار سيارة مفخخة استهدفت مدخل ساحة الاعتصام عند جامع الرزاق وسط سامراء" حيث يحتشد الآلاف للتظاهر ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بتهمة "تهميش" السنة.

وأكد مصدر أن "الانتحاري كان يرتدي ملابس عسكرية".

ويحتج السنة منذ شهور ضد رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي الذي يتهمونه بتهميش الأقلية السنية واحتكار السلطة منذ أن أسقطت قوات تقودها الولايات المتحدة صدام حسين عام 2003.

وفي الكوت، جنوبي بغداد، قتل شخص واصيب 17 آخرون في هجوم ثان باستخدام عبوة ناسفة.

وقال ضابط في الشرطة برتبة ملازم أول إن "الانفجار استهدف دورية مشتركة للجيش والشرطة في ساحة العامل، في وسط الكوت".

وأكد مصدر طبي في مستشفى الكوت حصيلة الضحايا، مشيرا إلى أن عدداً من الجرحى إصاباتهم بليغة.

المزيد حول هذه القصة