محمد البرادعي " لم يكلف رسميا" برئاسة الحكومة الانتقالية في مصر

  • 6 يوليو/ تموز 2013
البرادعي
Image caption اتفاق القوى السياسية في اجتماع مع الرئيس المؤقت على ترشيح البرادعي

قال أحمد المسلمانى الذي تم تعيينه مستشارا إعلاميا لرئيس الجمهورية المصري إنه لم يتم تكليف محمد البرادعي حتى الآن بتشكيل الحكومة بشكل رسمي.

وكانت وكالات الأنباء قد أوردت تكليف الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور السياسي الليبرالي الدكتور محمد البرادعي برئاسة الحكومة الانتقالية في مصر التي ستشرف على التحضير للانتخابات الرئاسية القادمة.

والبرادعي هو المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني ورئيس حزب الدستور.

وأفاد مصدر في الرئاسة المصرية لبي بي سي أن القوى السياسية التي اجتمعت مع الرئيس السبت رشحت البرادعي لرئاسة الوزارة، مشيرا إلى أنه جاري التفاوض مع حزب النور الرافض لهذا الترشيح لإقناعه بشأن تكليف البرادعي.

وقد أعلنت حركة تمرد على موقعها الرسمي على فيسبوك أن المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والحائز على جائزة نوبل للسلام "سيؤدي اليمين كرئيس للوزراء اليوم" أمام الرئيس المؤقت.

وأعلن حزب الحرية والعدالة الإسلامي رفضه لاختيار البرادعي رئيسا للحكومة، وقال عبد الحكيم البحيري أحد المتحدثين باسم الحزب لبي بي سي إن البرادعي فشل في تولي أي منصب قيادي عبر العملية الديمقراطية، ولذا لم يكن أمامه سوى الوصول إلى رئاسة الحكومة على ظهر دبابة.

وأيدت حركة شباب 6 أبريل تكليف البرادعي برئاسة الوزراء خلال الفترة القادمة بعد استقاله حكومة هشام قنديل. وقال محمد عادل عضو المكتب السياسي للحركة إن تكليف البرادعي يأتي انتصارا لثورة 25 يناير، وإن الهدف القادم هو تمكين الثورة وشبابها من مؤسسات الدولة لتطهيرها وتطويرها وتحسين أداء عملها.

مستشارون جدد

وكانت جبهة الانقاذ، الائتلاف الرئيسي للمعارضة، أعلنت قبيل مظاهرات الثلاثين من حزيران/يونيو الحاشدة انها فوضت البرادعي التحدث باسمها في أي مشاورات بشأن المستقبل السياسي للبلاد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن آية حسني عضو اللجنة المركزية لحركة تمرد قولها "جرى الاتفاق في اجتماع الرئيس المؤقت مع حركة تمرد على أن يتولى الدكتور محمد البرادعي رئاسة الوزراء والسيد أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق منصب نائب رئيس الجمهورية للشؤون الأمنية والخبير الأقتصادي أحمد النجار وزيرا للمالية".

وكان الرئيس المصري المؤقت اصدر السبت عددا من القرارات الجمهورية بتعيين عدد من المستشارين وشملت تعيين اللواء محمد رأفت عبد الواحد شحاتة مستشارا لرئيس الجمهورية للشؤون الأمنية، والدكتور المصطفى مصطفى سالم حجازي مستشارا للشؤون الاستراتيجية، والمستشار علي عوض محمد صالح مستشارا للشؤون الدستورية وأحمد محمد محمود المسلمانى مستشارا إعلاميا لرئيس الجمهورية.

كما أصدر قرارا آخر بتعيين اللواء محمد أحمد فريد التهامي رئيسا للمخابرات العامة.

وقرر رئيس الجمهورية المؤقت أيضا إعفاء السيد محمد رفاعة الطهطاوي من منصب رئيس ديوان رئيس الجمهورية وتكليف اللواء أركان حرب عبد المؤمن فودة كبير الياوران بأعمال رئيس ديوان رئيس الجمهورية.

المزيد حول هذه القصة