تأجيل محاكمة حسني مبارك إلى الشهر المقبل

Image caption يحاكم مبارك بتهمة التورط بقتل متظاهرين في عام 2011

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل إعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و 6 من كبار مساعديه، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، إلى جلسة 17 أغسطس المقبل.

ويحاكم مبارك بتهمة التورط بقتل متظاهرين في عام 2011.

وتضمن قرار المحكمة بالتأجيل، تمكين هيئة الدفاع عن المتهمين من الإطلاع على الأوراق والمستندات والأحراز التي قدمتها النيابة العامة بجلسة المحكمة، وذلك بمقر مجمع محاكم القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، خلال الفترة من الأحد وحتى الثلاثاء القادم اعتبارا من التاسعة صباحا و حتى الواحدة ظهرا، تحت إشراف المستشار وجدي عبد المنعم رئيس الاستئناف وعضو هيئة المحكمة وبحضور ممثل النيابة العامة محمد إبراهيم عضو المكتب الفني للنائب العام.

وتأتي محاكمة مبارك بعد ثلاثة ايام من عزل خلفه محمد مرسي، من قبل الجيش.

وحمل أنصار مبارك صوره خارج المحكمة ولوحوا بها محتفلين بالرقص والغناء بسقوط مرسي.

ووعد القاضي محمد كامل الرشيدي باستمرار البث التلفزيوني لجلسات المحاكمة، بالرغم من أن مصادر عسكرية قالت إن قادة عسكريين امتعضوا من عرض صور الرئيس السابق في قفص الاتهام.

وقد جلس مبارك في كرسي متحرك، مقطب الجبين، مرتديا نظارته الشمسية المعروفة، يحتضنه نجلاه جمال وعلاء الذان يحاكمان بدورهما.

وطلب محامي الدفاع من المحكمة منح فريق الدفاع وقتا إضافيا لمراجعة أدلة جديدة.

واتهم نشطاء حقوقيون وأهالي الضحايا فريق الدفاع والقضاة بالتأجيل المتواصل للحيلولة دون صدور حكم.

المزيد حول هذه القصة