وفاة سبعاوي إبراهيم الحسن الأخ غيرالشقيق لصدام حسين بالسرطان

Image caption كان الحسن ينتظر تنفيذ حكم بالاعدام قبل تدهور حالته الصحية

توفى سبعاوي ابراهيم الحسن الأخ غير الشقيق للرئيس السابق صدام حسين بمرض السرطان، بحسب مصادر عراقية رسمية.

وقال نائب وزير العدل بوشو ابراهيم إن الحسن توفى في مستشفى بغداد وإن جثمانه سيسلم إلى أسرته.

وقد شغل الحسن منصب مدير المخابرات العراقية أثناء حرب الخليج في 1991 ثم عمل مديرا للأمن العام في الفترة بين 1991 إلى 1996 ثم مستشارا لصدام حسين، ويعد أحد أبرز رموز نظامه.

وأدين الرئيس العراقي السابق في قضية الدجيل في 2006 لدوره في مقتل 148 من الشيعة في 1982 بعد محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها.

كانت السلطات العراقية نقلت الحسن، الذي صدرت ضده أحكام بالإعدام عدة ،من السجن إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية.

ووضعت صورة الحسن على أوراق لعب طبعت الولايات المتحدة عليها صور قادة نظام الرئيس العراقي ضمن أكثر الشخصيات المطلوب ملاحقتهم أو قتلهم.

كما احتل المرتبة الـ 36 في قائمة ضمت 55 شخصية مطلوبة في العراق.

وعاش الحسن في المنفى لفترة طويلة لكن السلطات السورية سلمته إلى السلطات العراقية التي سلمته بدورها إلى القوات الأمريكية في 2005.

ثم حكم على الحسن بالإعدام شنقا في عام 2009 وقال إنه فخور أنه "سينال الشهادة".

كما ألقت القوات الأمريكية القبض على ابنه أيمن سبعاوي إبراهيم وصدر ضده حكم بالسجن مدى الحياة قبل أن يفر من محبسه في 2006.

وصدر حكم بالإعدام على أخيه وطبان إبراهيم الحسن وتم تنفيذ الإعدام في أخيه الآخر برزان التكريتي في 2007.

المزيد حول هذه القصة