تونس: التحقيق في هجوم لسلفيين على فرقة مسرحية أثناء عرض لتكريم شكري بلعيد

Image caption أقيم العرض المسرحي تكريما لشكري بلعيد الذي قتل على يد متشددين

أمر النائب العام في تونس بأن تفتح الشرطة تحقيقا في هجوم نفذه سلفيون متشددون على فرقة مسرحية في الوقت الذي يتم التحقيق مع أفرادها بتهمة "نشر البذاءة".

وقال غازي المرابط المحامي عن المجموعة الفنية "وفقا للقرار سيتم استدعاء الفنانين للشرطة للاستماع لشهاداتهم كضحايا لهذا الهجوم".

ومن المقرر أن يمثل أعضاء الفرقة المسرحية وعددهم 19 ممثلا أمام النائب العام الأثنين لكن النيابة لم توجه إليهم تهم إلى الأن.

كانت الفرقة التمثيلية قامت بعرض مسرحي في مدينة الكاف شمال غربي البلاد حين هاجمهم مجموعة من السلفيين المتشددين.

واقيم العرض تكريما لاسم شكري بلعيد الناشط التونسي الذي قتل على أيدي متشددين في فبراير/شباط الماضي.

وألقت الشرطة القبض على أعضاء الفرقة بتهمة "نشر البذاءة" وهو الاتهام الذي تصل عقوبته إلى السجن لمدة لا تقل عن 6 أشهر، بحسب شهود عيان.

لكن الشرطة لم تعلن سبب القبض على الممثلين.

وتتهم الحكومة التونسية التي يقودها حزب النهضة الاسلامي بقمع الحريات ومحاربة الفنون منذ الثورة التي اطاحت الرئيس زين العابدين بن على في 2011.

المزيد حول هذه القصة