تسيبي ليفني إلى موسكو لاجراء محادثات حول صواريخ S-300

تسيبي ليفني
Image caption تسيبي ليفني

تتوجه تسيبي ليفني وزيرة العدل الإسرائيلية الى موسكو لإجراء محادثات حول إمداد روسيا النظام السوري بصواريخ من طراز S-300 حسب ما افادت به الإذاعة الإسرائيلية.

وستلتقي ليفني أيضا وزير الخارجية سيرجي لافروف لمحاولة إقناعه بعدم المضي قدما في شحن الصواريخ.

وأكد المتحدث باسم ليفني الزيارة، إلا أنه نفى أن تكون على صلة بصفقة الصواريخ.

والصواريخ المذكورة هي صواريخ أرض-جو قادرة على إصابة الطائرات أو الصواريخ الموجهة، وبإمكان هذه الصواريخ، نظريا، أن تسقط طائرات إسرائيلية أو تعرقل فرض حظر جوي غربي فوق سوريا.

وكانت إسرائيل قد عبرت عن قلقها من احتمال وقوع هذه الصواريخ في أيدي مقاتلي حزب الله أو إيران، وكلاهما قريب من نظام بشار الأسد.

وجاء التقرير عن زيارة ليفني الى موسكو في وقت قال فيه معلقون إسرائيلون ان الصواريخ قد تصل الى سوريا في الاسابيع المقبلة.

وكتب المعلق الإسرائيلي أليكس فيشمان في صحيفة يديعوت أحرونوت إن إسرائيل تنتظر بقلق وصول الصواريخ إلى سوريا، "والتي يتوقع وصولها في الاسابيع القليلة المقبلة، مصحوبة بخبراء روس".

وأضاف "وتقوم إs-300سرائيل الآن بجهد دبلوماسي أخير، بالتعاون مع الأمريكيين، في محاولة لتأجيل الصفقة أو إلغائها".

المزيد حول هذه القصة