السعودية: ناشطتان سعوديتان تدعوان الحكومة لالغاء حكم بحبسهما

Image caption لا تسمح السعودية للنساء بقيادة السيارات

طالبت ناشطتان سعوديتان حكومة بلدهما بإلغاء حكم صدر بحبسهما 10 أشهر بتهمة تأليب سيدة ضد زوجها.

ومن المفترض أن تنظر المحكمة طلب استئناف الحكم خلال الاسبوع الجاري.

وكان قرار المحكمة مصحوبا بمنع الناشطتين وجيهة الحويدر وفوزية العيوني من السفر لمدة عامين بتهمة تأليب المواطنة الكندية نتالي مورين على زوجها السعودي.

وأدان القاضي المرأتين "بتهمة التخبيب التي تعني بحسب الشريعة الإسلامية تأليب الزوجة على زوجها رغم أن التهمة الأساسية كانت تهريب كندية مع أطفالها أرادت مغادرة المملكة إثر خلاف مع زوجها السعودي لكن القاضي لم يتأكد من ثبوت هذا الاتهام الأخير.

وكانت السيدة الكندية وتدعى مورين، ترغب قبل عام ونصف مغادرة المملكة برفقة أولادها بسبب خلافات مع الزوج الذي رفض سفرها فسارعت إلى طلب المساعدة من الناشطتين اللتين قبضت عليهما الشرطة خلال لقائهما بها لكنها أفرجت عنهما في وقت لاحق ولم تعتقل السيدة الكندية.

وقالت الناشطتان إنهما ردا على رسالة نصية من مورين تقول إن زوجها تركها وأطفالها في المنزل دون طعام أو شراب لذلك توجها إلى منزلها لإعطائها بعض الطعام.

وتضيف العيوني أنها تعتقد أن الزوج هو الذي أرسل الرسالة النصية للإيقاع بها وزميلتها.

وقد أدانت جماعات حقوق الإنسان حكم السجن ضد الناشطتين.

ورغم أن العاهل السعودي قام ببعض الخطوات لمنح السناء مزيد من الحقوق مثل منحهن مقاعد في مجلس الشورى، ومنحهن حق التصويت في الانتخابات المحلية المقبلة، إلا أن نشطاء يقولون إن هذه الخطوات هي رمزية فقط.

المزيد حول هذه القصة