سوريا :هيتو يستقيل من رئاسة "حكومة إدارة المناطق المحررة"

Image caption تولى هيتو منصبه قبل نحو 3 أشهر

أعلن غسان هيتو رئيس الحكومة المؤقتة الذي اختاره الائتلاف السوري المعارض لتشكيل حكومة إدارة شؤون "المناطق المحررة" إعتذاره عن متابعة مهامه بعد حوالى ثلاثة أشهر على تولي المنصب.

وبرر هيتو استقالته "بالحرص على وحدة المعارضة" حسب ما جاء في بيان صادر عنه نشر على صفحة الحكومة على فيسبوك.

وجاء في البيان أنه أجرى بعد انتخابه في 18 مارس/آذار "مشاورات سياسية موسعة رغبة بأن تحظى الحكومة بأوسع دعم سياسي ممكن" وأنه تواصل "مع مختلف القوى الثورية في الداخل" وقام "بعدد من الزيارات دعماً للقوى الثورية والعسكرية في المناطق المحررة للوقوف على طبيعة الوضع لا سيما بخصوص الخدمات الأساسية التي يحتاجها المواطنون إلا أن "الظروف التي باتت معروفة للجميع لم تسمح لي بمباشرة العمل على الأرض".

وأضاف البيان "وحرصا على المصلحة العامة للثورة السورية وعلى توفير كل أسباب الوحدة في أوساط المعارضة بشكل عام وتحديدا في صفوف الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وللمساهمة في الخروج من حالة الإستقطاب السياسي وفتح المجال للقيادة الجديدة للائتلاف للقيام بمسؤولياتها وفق رؤيتها السياسية خاصة في ما يتعلق بالحكومة المؤقتة أعلن اعتذاري عن متابعة مهامي كرئيس مكلف للحكومة المؤقتة".

وانتخب الائتلاف الوطني السوري أحمد عاصي الجربا رئيسا له بعد أشهر من الخلافات الداخلية في ما اعتبر انتصارا للتيار المدعوم من السعودية داخل الائتلاف.

وكان الجربا معارضا لاختيار هيتو المدعوم من قطر رئيسا للحكومة الموقتة ومعارضا أصلا لتشكيل حكومة موقتة في ظل الوضع الحالي.

المزيد حول هذه القصة