البيت الأبيض يرفض وصف عزل مرسي بـ "الانقلاب"

محتجون مؤيدون لمرسي
Image caption الولايات المتحدة تقول ان وصف ما حدث في مصر بالانقلاب يترتب عنه اشياء هامة

رفض البيت الأبيض وصف عزل محمد مرسي عن رئاسة مصر بـ "الانقلاب"، وقال ان هذا الوصف تترتب عليه عواقب خطيرة.

وقال المتحدث جاي كارني ان الولايات المتحدة بحاجة "لمراجعة ما حدث " ومراقبة الجهود الساعية الى انتهاج طريق ديمقراطي لا اقصائي.

وشدد كارني على أن بلاده لا تقف إلى جانب طرف دون طرف، ونفى أن تكون بصدد قطع المساعدات عن مصر.

وكان الجيش المصري قد أزاح مرسي وسط احتجاجات شعبية عارمة مناهضة له.

وتأتي تصريحات كارني على إثر مقتل ما لا يقل عن 51 شخصا، معظمهم من مؤيدي مرسي، في أحداث عنف وقعت في القاهرة الإثنين.

"قضية معقدة"

ورفض كارني وصف ما وقع في مصر في الأيام الماضية بأي صفة، قائلا ان الوضع السياسي في مصر "في غاية التعقيد".

يذكر أن القانون الأمريكي يمنع تقديم مساعدات إلى حكومات انقلابية.

وقال كارني إن الولايات المتحدة تدين العنف والتحريض عليه، وأضاف "نحن على اتصال مع جميع الأطراف، ونحن ملتزمون بدعم الشعب المصري في سعيه لتحقيق الديمقراطية".

وحين سئل عما إذا كانت الإدارة الأمريكية ستقطع المساعدات عن مصر، قال " إننا نعتقد أن قطع المساعدات ليس في صالح الولايات المتحدة".

وكان السيناتور جون ماكين قد دعا الى تعليق المساعدات الأمريكية المقدمة إلى مصر، كما طالب جماعة الإخوان المسلمين بسحب دعواتها إلى "انتفاضة شعبية"، وقال ان على الجيش أن يحمي مرسي وأنصاره من الاعتداءات.

المزيد حول هذه القصة