مصر: نجاة قائد الجيش الثاني من هجوم مسلح في سيناء

Image caption تصاعدت أ‘مال العنف في سيناء منذ الاطاحة بمرسي

تعرض موكب قائد الجيش الثاني لاطلاق نار كثيف من قبل مسلحين في سيناء يستقلون سيارة قادمة من المنطقة الحدودية في رفح.

واشتبكت قوة التأمين المرافقة للقائد العسكري مع المسلحين وتمكنت من ضبط السيارة والقاء القبض على قائدها.

وقال متحدث عسكري إن الهجوم وقع اثناء تفقد قائد الجيش "عناصر التأمين فى منطقة "الشيخ زويد".

وقد نجا المسؤول العسكري من الهجوم حسبما ذكر بيان الجيش دون أو يذكر مزيد من التفاصيل.

وأضاف المتحدث إن القوة عثرت على طفلة مصابة داخل السيارة نقلت إلى مستشفى" العريش العام لتلقى الإسعافات اللازمة حيث توفيت فور وصولها إلى المستشفى".

كما القى الجيش القبض على قائد السيارة بينما هرب فرد آخر.

وأوضح البيان أن "قوة التأمين التابعة للجيش الثاني الميداني باشرت ملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة التي نفذت الهجوم".

يشار إلى ان هذا الهجوم يأتي وسط تصاعد لأعمال العنف في سيناء منذ الاطاحة بالرئيس محمد مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان.

فقد قتل شخصان الثلاثاء علي يد مسلحين إسلاميين مشتبه بهم في هجوم علي كمين أمني في سيناء.

كما أصيب ستة آخرين في الهجوم الذي وقع بالقرب من الحدود مع اسرائيل. وقد جاء هذا الهجوم بعد ثلاثة أيام من الهجوم علي أنبوب غاز في سيناء.