إصابة 4 من رجال الشرطة في انفجار غرب المنامة والسلطات تحذر من "تمرد البحرين"

Image caption تشهد البحرين حركة احتجاجية منذ فبراير 2011

أصيب اربعة من رجال الشرطة البحارنة بجروح في انفجار عبوة محلية الصنع قرب قرية الجنابية الواقعة غرب العاصمة المنامة، وفق ما افادت به وزارة الداخلية البحرينية الاحد.

وجاء في بيان أصدرته الوزارة ونقلته وكالة الانباء البحرينية الرسمية أن "ارهابيين" زرعوا العبوة قرب الجنابية دون ذكر وقت الانفجار.

كما حذرت الوزارة في بيان منفصل من المشاركة في احتجاجات تعتزم حملة تمرد البحرين المعارضة تنظيمها الشهر المقبل.

ونقلت صحيفة الأيام البحرينية عن مصدر أمني قوله إن العبوة فجرت عن بعد.

وكان انفجار عبوة خارج مركز للشرطة في قرية سترة جنوب المنامة في وقت سابق من هذا الشهر قد أسفر عن مقتل رجل شرطة واحد واصابة اثنين.

وحمّل مسؤولون أمنيون "ارهابيين" مسؤولية ذلك الهجوم.

يذكر ان السلطات البحرينية دأبت على وصف المعارضين الشيعة الذين ما لبثوا يتظاهرون ضد حكومة آل خليفة منذ اوائل 2011 "بالارهابيين".

وكان رجل شرطة قد قتل بعبوة حارقة في فبراير/شباط الماضي اثناء صدام مع متظاهرين كانوا يحيون الذكرى السنوية الثانية للاحتجاجات. وقد قتل في تلك الاحتجاجات صبي واحد.

وقد قتل 80 شخصا على الأقل في البحرين منذ اندلاع حركة الاحتجاجات.

"تمرد البحرين"

وكانت السلطات في البحرين قد حذرت المواطنين من المشاركة الانضمام في احتجاجات متوقعة الشهر المقبل تنظمها حملة معارضة جديدة تحمل اسم "تمرد".

وأصدرت وزارة الداخلية السبت تحذيرا بخصوص "تظاهرات غير قانونية وأنشطة تعرض الأمن للخطر" عقب دعوات بإجراء احتجاجات ترفع شعار "تمرد البحرين"، على غرار حملة تمرد في مصر التي أسفرت عن تدخل الجيش وعزل الرئيس محمد مرسي.

وأصدرت حركة تمرد البحرين بيانها الأول على شبكة الإنترنت في 3 يوليو/تموز دعت خلاله للتظاهر في ذكرى رحيل القوات البريطانية عام 1971 التي تحل في 14 أغسطس/آب.

وحذرت وزارة الداخلية في البحرين من أن قوات الأمن ستتعامل مع أي محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار."

المزيد حول هذه القصة