حزب العمال الكردستاني يتهم أنقره "بتقويض عملية السلام"

Image caption سحب الحزب مقاتليه الى شمال العراق.

إتهم حزب العمال الكردستاني الحكومة التركية بتعمد تقويض عملية السلام الهشة التي كان مؤملا أن تضع حدا لمواجهة دامت ثلاثة عقود.

وجاء في بيان أصدره الحزب نقلته وكالة الانباء الكردية فرات "إنه بات من الواضح أن الحكومة (التركية) هي التي تقف وراء الجهود الهادفة لتقويض العملية السلمية."

وانتقد حزب العمال حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان لقراره بناء معسكرت جديدة في المناطق ذات الاغلبية الكردية والسماح للميليشيات الكردية الموالية للحكومة بالعمل نيابة عن الجيش.

وكرر البيان دعوة الحزب للحكومة السماح لاطباء مستقلين بعيادة زعيمه المسجون عبدالله أوجالان الذي كان قد أعلن عن التوصل الى وقف اطلاق النار في مارس / آذار الماضي.

وقال الحزب في بيانه إنه ما لم يتم حل هذه المواضيع الخلافية، "إننا نرسل انذارا نهائيا الى الحكومة، فحواه انهم ما لم يتخذوا الخطوات التي يطالب بها شعبنا والرأي العام فإن عملية السلام لن تتقدم وسيكونون مسؤولين عن ذلك."

وكان حزب العمال قد وافق على سحب مقاتليه الـ 2000 من الاراضي التركية الى قواعد في شمال العراق كجزء من اتفاق السلام الذي ينص على منح الأكراد حقوقا دستورية أوسع.

المزيد حول هذه القصة